موقع بيتنا

القصص - الرئيسية

لا ضوءا ولا عتما!! قصة حنان جواد

لا ضوءا ولا عتما!!
بـقـلـم :حنان جواد

اكره الشمس فما زالت تذكرني بموت أمي ، كلما نظرت إليها اعتراني الألم وزارتني الدموع زائرة دائمة، فالكل كان وما زال يعتقد أني..تتمة القصة>>

قصص أخرى

لا ضوءا ولا عتما!!

خيالنا ... ممنوع!!

الحنين إلى الدم...!

زائر في بيته!