موقع بيتنا

القصص - الرئيسية

وشعرُهَا تُطلِقُهُ للرّيح قصة رجاء بكريّة

وشعرُهَا تُطلِقُهُ للرّيح
بـقـلـم :رجاء بكريّة

أبيضُ القلبِ أطلّ صباحُهُ في حاكورةِ قُبلتِهِ العميقة أسفل كتِفِهَا. فكّرت بغياباته الأخيرة، وهي تغذّ الخطى إلى فُرنِ الحطب. كانت بُقجَةُ القشِّ تميلُ معَ أقراصِها المورّدة فوق رأسها. كانت قد..تتمة القصة>>

قصص أخرى

وشعرُهَا تُطلِقُهُ للرّيح

أُتْرُكْ هذَا آلعَالمُ لِي..

حكاية عطر