موقع بيتنا

الرئيسية - قصص قصيرة-قصص قصيرة جدا

قصص قصيرة جدا

 

 يوسف فضل

قصص قصيرة جدا قصة يوسف فضل

 30/05/2014

 

القصص الرئيسية


هذيان

ساير آخر صيحات الموضة السياسية. ابتاع حذاء خفيفا كحياته وبمقاس قبعة الرئيس المفكر .كسر جليد الحساسية وخرج حافي القدمين لابسا علامة التكوين النفسي الفارقة على رأسه!

كف من حروف

نهم القراءة. مؤلفاته تزرع الجمال والقيم الإنسانية. انتصب تمثالا عاريا وقطع الطريق إلى كوخ سياسي. تقيأ بإعادة اختراع نفسه حين أمر بإحراق كتب لا تخاطب روائع التفرد.
 

تدابير سماوية

مات الزوج الفقير بحادث عمل تاركا زوجته وسبعة بنات. قدمت شركة التامين مبلغا من المال تعويضا لم تحلم به العائلة . قالت الزوجة وهي تبكي :" ما أجمله أغنانا ميتا"
 

أين ذهب الأمس؟

يضع الزنبيل على ظهره ويعتل فيه مشتريات الزبون من سوق الخضار إلى سيارته أو بيته . يطوي الزائر صفحة كتاب كد حياته عند دخوله القصر ويرى الزنبيل المتآكل معلق على جدار صدر المجلس . سأله احدهم عن سبب وضعه ضمن الديكور . تنهد وقال بلطف: "كلما غضبت نظرت إليه "
 

زواج

شارطها : طهيها كأمه
 

 المشهد السوري

أعد أدوات الرسم. غمس فرشاته باللون . توقف . عرض اللوحة بأبعاد الفراغ دون إطار . وقف مع الزوار واضعا يداه خلف ظهره مفكرا مثل حنظله. ويكأنه على ثقة أن المشاهد أذكى من الرسومات والألوان والكلمات ليملأ تفاصيل ما يجري من جنون ومن يهرب إلى الموت دون اختياره وصمت القطيع من (الناس) .
 

أميبيا 

صفّى ذاكرته وحدد تأيده للعسكر. قيم ذاته واختار سعرها؛أسكن قامته أسفل فردة بسطار والأخرى ألقمها فيه.
 

نبض حس

قال: هل تحبينني؟
ردت : احبك . وأنت؟
رد: الست زوجتي الثانية .
 

حمار القايلة

سار لا يسمع احد لكن طنت عليه أذناه . لم ير دربه فشوش عليه بصره  . لم يبتاع حاجياته لكن حمل شيئا . كثير التجوال وعلاقته بالحياة عادية . وقع ميتا .أفاد التقرير ا لطبي  أن سبب الوفاة : لم يتصالح مع ماضية ولم يطمئن لمستقبله فلم يتمتع بحاضرة .
 
 

شيك

حررته فقيدني
 

 مصنع التنوير

مواطن من بلد تسرق ثروات العالم . قرأ عن الإسلام ليس حبا بل بحثا في مصدر التهديد لحضارته . بحث بتجرد في العقل عن يقين الصواب في الخير الحضاري والديني. دنقس وقارح أمام عبارة التحريض الكاذبة (إرهاب إسلامي) . سجد لله بتعطش.
 

وقت مستقطع

منذ بدأ بث المسلسل التركي أنكر نظري رؤية أم شماخ في العمارة . عادت مع انتهاء المسلسل وبطنها منتفخا من وزر النص البصري العاطفي.
 
 

مُت قاعدً

لم يعد شتاؤه ماطرا. سار على طريق وعر ينزع عنه أشواك ضجره. نظر خارج نفسه فقرأ تاريخ انتهاء صلاحية عطاءاته في حياة مليئة بالتفاصيل الجميلة. نظر داخل نفسه، وجد كائنا هامشيا يخبئ فيه أرقه. اقتعد كرسيا يلهو فوقه أحد أحفاده.
 

محاكاة

بشغف شارك في مباراة  كرة القدم الافتراضية . انتهت المباراة .قام يعرج من إصابة التواء قدمه أثناء اللعب .
 
 

لقاء

عند الغياب :
     ينتظر لقاءها ليبثها شوقه.
     وتنتظر لقاؤه لتبثه أشواقها.
عند اللقاء: يتشاجران .
 

القصص - الرئيسية