موقع بيتنا

الرئيسية - قصص قصيرة-عندما تصحو الشمس

عندما تصحو الشمس

 

 رغدة عيد

عندما تصحو الشمس قصة رغدة عيد

 27/09/2006

 

القصص الرئيسية


 كادت الدنيا ترميني من على كاهلها الشاهق ،وتضعني فوق ساحلها الجارف ،وبدأت تدور بي بجنون هائج،وتشد على معصمي بقوة وبإصرار عارم،تركت نفسي لها ومالي لا امانع،تعجبت من تلك الوقفه منى وكأنني بالدنيا عارف،واعجبني ما ليس لي به علم وبالغموض أنا مجازف استيقظت الشمس ووجهها مبلل بالماء وعيناها من النعاس ذابلة وعلى وجهها ماء البحر وخدها برتقالي ، نظرت لي وقالت : صباح الخير .. صباح السعاده ..أعجبتني طلتها و هي تكشف غطائها من على وجهها لتحدق بي ، أكثرت النظر أليها فخجلت مني وغطت بعض من وجهها الندي ، فطأطأت نظري للبحر اتمتع بمرحه الهادئ النقي، والتفت لأسترق نظرة خاطفه فوجدتها تسترق نظرتها لي ، ابتسمت فزاد خجلها حمرة وجنتيها المبللتين بماء البحر المشرق بضوئها الذهبي،لم أتردد بل صممت أن أداعب صباحها الجميل قبل أن يحتد نشاطها وتزيد حيوتها فعيونها مازالت نعسى وضعفها عذب وبهي، قلت لها: صباحك يختلف كثيرا اليوم عزيزتي، فأجابت : أنت من لم يشاهدني من قبل ، قلت : كيف دوما وفي كل صباح أنا هنا، قالت: وتكون مع أخري لا تكترث بي، عندها صحوت من غفلتي وتذكرت وحدتي فرددت : معك حق كان لي وجود آخر، كان لي عمر آخر، كان للحياة معنى مختلف ولون آخر، معك حق ، كنت واصبحت وسأصبح وهكذا الدنيا يوم لك ويوم عليك

القصص - الرئيسية