الباب الثالث - مؤسسات - مؤسسات فلسطينية

اللجنة العربية العليا

تكونت هذه اللجنة في نيسان 1936 إثر اندلاع الإضراب العام والعصيان المدني الذي دعت إليه اللجان القومية، التي تشكلت بشكل عفوي بعد أحداث 20-15 نيسان 1936 والتي سبقت الإعلان عن الإضراب العام. ولم تنجح القيادات السياسية الفلسطينية التقليدية في تشكيل الوحدة والعمل سوية لقيادة الإضراب إلا بعد ضغط شعبي كبير، عندها فقط عمدت إلى تشكيل اللجنة العربية العليا التي تكونت من ممثلي الأحزاب السياسية الستة التي كانت قائمة آنذاك(الحزب العربي الفلسطيني، حزب الدفاع الوطني، حزب الاستقلال العربي، حزب الإصلاح، حزب الكتلة الوطنية وحزب مؤتمر الشباب العربي)، مع ضمان مقعدين واحد للمسحيين الغربيين وواحد للطوائف المسيحية الشرقية، في حين أسند منصب الرئاسة للمفتي ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى الحاج محمد أمين الحسيني. في الأول من تشرين الثاني 1937 وعلى أثر مقتل الجنرال أندروز، الحاكم البريطاني للواء الجليل، قامت بريطانيا بإخراج هذه اللجنة خارج القانون واعتقال معظم أعضائها ونفيهم إلى جزيرة سيشل، في حين بقي المفتي يحمل اسم رئيس اللجنة العربية العليا، وهو في المنفى،حتى تأسيس"الهيئة العربية العليا"، التي حلت مكان اللجنة العليا.

 

 

مصطلحات ذات صلة:

الإضراب الفلسطيني العام

عوني عبد الهادي

جمال الحسيني

الدكتور حسين فخري الخالدي