الباب الثاني - مواقع وأماكن

يافا

من أبرز مدن فلسطين على مر التاريخ، ومركزها الثقافي في فترة الانتداب البريطاني على فلسطين. وقد توجت وبحق بلقب"عروس فلسطين" لجمال موقعها على شاطئ البحر المتوسط ولازدهار الحياة الاقتصادية والثقافية فيها. اعتمد اقتصاد المدينة على عدة مرافق، منها زراعة الحمضيات وصيد الأسماك والتجارة والمواصلات، سيما وأن ميناءها شكل البوابة البحرية الأهم في البلاد. وفيما بلغ عدد سكانها العرب عشية النكبة عام 1948 نحو 95 ألف نسمة تم تهجيرهم إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات. يناهز عدد سكانها العرب اليوم 25 ألف نسمة، معظمهم من سكان المناطق المحيطية الذين قدموا إليها بعد العام 1948.

 

 

 

 

 

مصطلحات ذات صلة:

جريدتا فلسطين والدفاع هشام شرابي إبراهيم أبو لغد
صلاح خلف يوسف هيكل