الباب الاول - احداث ووقائع

حرب الاستنزاف(1967- 1970)

تسمى أيضا " حرب الثلاث سنوات " أعلنها الرئيس المصري جمال عبد الناصر على اثر هزيمة  حزيران 1967 إذ أعلن عن تبني مصر  لاستراتيجيه " محو آثار العدوان" التي ترتكز على فرضيه " أن ما اخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة" وتطمح إلى الاستعادة الكاملة للأراضي العرابية  التي احتلتها إسرائيل عام 1967. كانت الخطة المصرية للحرب تقتضي تقسيمها إلى ثلاث مراحل أساسيه :

أ‌.        مرحله الصمود، وقد امتدت من تموز 1967 حتى أيلول 1968، وتقسم إلى مرحلتين فرعيتين الدفاع الوقائي والدفاع النشط

ب‌.   مرحله الردع امتدت من أيلول 1968 حتى تموز 1969 وتضمنت القيام بمبادءات هجوميه  محدودة هدفت إلى رفع الروح المعنوية للجنود ومنع الطرف الآخر من اخذ زمام المبادرة

ج. مرحله التحرير وقد كان من المفروض أن تبدأ في تموز 1969 وتستمر حتى استرجاع كامل الأراضي المحتلة عام 1967 ولكن انهيار الدفاعات الجوية المصرية وانكشاف سماء مصر أمام سلاح الجو الإسرائيلي جعلت المصرين يعدلون الخطة ويبدأون مرحلة  الاستنزاف والتي ردت عليها إسرائيل بالاستنزاف المضاد من خلال غارات جوية شديدة في العمق المصري استهدفت بعضها العمق المدني ( ضرب مصنع أبو زعبل ومدرسه بحر البقر التي راح ضحيتها عشرات العمال والطلاب الأبرياء) أدت الغارات الإسرائيلية إلى استقدام مصر لطواقم جوية  سوفييتية وبناء حائط  صواريخ مضادة للطائرات من طراز " سام " الأمر الذي أوقف غارات العمق واقنع  طرفي الحرب بقبول مبادرة السلام الأمريكية (التي اشتهرت أكثر باسم وزير خارجيتها وليام روجرز ) وإيقاف الحرب في الخامس مناب 1970 .  

 

مصطلحات ذات صلة:

خطة روجرز عبد المنعم رياض اغراق المدمرة ايلات