الباب الاول - احداث ووقائع

الانتفاضة الفلسطينية الثانية(انتفاضة القدس والأقصى)

اندلعت الانتفاضة الفلسطينية الثانية (ما تسمى بانتفاضة القدس الأقصى ) في نهاية شهر أيلول 2000 بعد دخول شارون الحرم القدسي الشريف، وقتل القوات الإسرائيلية العديد من الفلسطينيين في باحة المسجد الأقصى. كانت هذه هي الشرارة، أما الأسباب الحقيقية فتكمن في فشل مفاوضات كامب ديفيد من نفس السنة للتواصل إلى حل نهائي للنزاع وعدم احترام للاتفاقات الموقعة مع السلطة الفلسطينية وازديات الوضع الاقتصادي للفلسطينيين سوءا. أما الفلسطينيون في إسرائيل فهبوا محتجين ومتظاهرين ضد ما حدث في باحة المسجد الأقصى. فلأول مرة كانت هنالك مواجهات دامية بين قوات الأمن الإسرائيلية والفلسطينيين في الداخل لمدة حوالي أسبوعين. استشهد خلالها 13 فلسطينيا وجرح العشرات. تسبب هذا الوضع في تعميق الشرخ بين العرب واليهود واتسم بالنفور والمقاطعة الاقتصادية وخاصة من طرف اليهود. امتازت الانتفاضة الثانية بدمويتها، إذ استعمل الفلسطينيون  السلاح والعمليات الاستشهادية، التي هزت شعور الأمن الشخصي للإسرائيليين. لم تتورع إسرائيل عن استعمال جميع الأسلحة الفتاكة لضرب الفلسطينيين، بما فيها الطائرات الحربية. بعد رحيل السيد ياسر عرفات وانتخاب السيد محمود عباس هنالك تهدئة وإسرائيل أوقفت جزءا من عملياتها في الأراضي الفلسطينية حصليه الانتفاضة أكثر من  4000 قتيل وعشرات الآلاف من الجرحى بين الفلسطينيين، وأكثر من ألف قتيل وحوالي عشرين ألف جريح بين الإسرائيليين.

 

 

 

مصطلحات ذات صلة:

شهداء انتفاضة الأقصى لجنة ذوي الشهداء محمد الدرة
هبة أكتوبر

اجتياح مخيم جنين