دَراجتي تجوب قريتي

دَرّاجـتي في نُـزْهَـتي

أُحِـبُّـها لأنَّــنـــي

أرْكَـبُـها فـي   فَـرْحَةِ

أجـوبُ فـيها  قَرْيَــتي

وَقَــرْيَـتي حُـقولُـها

وَقَـرْيَــتي جَـميلـةٌ

كَأنّـهــا فـي الـجَـنّةِ

مَـرْسومـةٌ كاللَّـوْحَــةِ

أطــوفُ يَـوْمّـيًا بِها

مَـضَـيْتُ أدْعو رِفْقَتي

مِـنْ حَارةٍ لِـحـــارةِ

وبــاحِـثـًا عَنْ حاجَتي
دَرّاجــتي أنــيقَــةٌ وَسَـيْـرُها في سُـرْعَـةِ
لــكِـنَّـني مُــحاذِرٌ

ألا تــكونَ  وَقْـعَـتـي

والـخَـوْفُ كُلُّ الـخَوْفِ مِــنْ مَـخاطِرِ السيارةِ