أُمِّـي

إنْ كُنْتَ نَسيتَ الآيةَ تدعو للإحْسانْ *

وَكَذلِكَ ( للأمِّ الجَنَّةُ تَحْتَ الأقْدامْ )

فَلِكَيْ تَفْهَمَ فَضْلَ الأمِّ

أنْظُر كَيْفَ تُرَبّي أمٌ طِفْلا

تَصْحو مَرّاتٍ لَيْلا

تُرْضِعُهُ نَهْلا

وَتُدَفِّتُهُ

 وَتَراقِبُهُ

و بِلا مَلَلِ

وَبِلا كَلَلِ

تَغْمُرُهُ بالقُبَلِ

وَتُهدْهِدُهُ بالنَغَمِ

تُبْعِدُهُ عَنْ دَرْبِ الأَلَمِ

تَأخُذُهُ في رِفْقِ

وَتُلَقِّنُهُ أسْلوبَ النُطْقِ

تَبْني أحْلامًا رَحْبَهْ

آمالاً عَذْبَهْ

كَيْ يَكْبَرَ

ويَصيرْ

فَلَعَلَّكَ تَعْرِفُ فَضْلَ الأمِّ

تَجْزيها خَيْرًا وشُكُورْ