دعوة للمشاركة في سلسلة من الجلسات في مؤسسات الإتحاد الأوروبي

 

6\10\2007

 
الإعلامية إيمان القاسم سليمان تتلقى دعوة للمشاركة في سلسلة من الجلسات واللقاءات في مؤسسات الإتحاد الأوروبي في بروكسيل
 

شاركت الإعلامية إيمان القاسم سليمان في سلسلة من الجلسات واللقاءات والمحاضرات في بروكسيل - بلجيكا تناولت دور ومكانة الإتحاد الاوروبي في السياسة العالمية عامة وفي العملية السلمية في الشرق الأوسط  خاصة. ولقد ضم الوفد الصحفي إلى مؤسسات الإتحاد الاوروبي  صحفيين ومحررين من وسائل الإعلام الرئيسية في البلاد من بينها صحيفة هآرتس, يديعوت, معاريف, الإذاعة باللغة العبرية, القناة الثانية في التلفزيون, جيروزليم بوست, موقع واي نيت والأخبار باللغة الروسية.

أبدت غالبية الشخصيات الرسمية التي التقت الوفد دعمها لمؤتمر انابوليس القادم واعتبرت فشل هذا المؤتمر أمراً غير وارد بالحسبان خاصة على ضوء الأوضاع التي آلت اليها المنطقة. كما شملت الجولة تعريفاً عن كثب بالمبنى الإقتصادي والسياسي للإتحاد الاوروبي وتعزيز مكانته كقطب هام في الموازين الدولية.

أشرف على هذه الزيارة مركز الصحافة الدولي الأوروبي ومفوضية الإتحاد الاوروبي في بروكسل- بلجيكا. أجريت خلال الجولة سلسلة من اللقاءات مع شخصيات رسمية وأكاديمية عديدة من بينها بول تيلور مسؤول وكالة رويترز في اوروبا, سباستيان كوربس من مركز دراسات السياسة الاوروبية, ران كوريل سفير اسرائيل الى الاتحاد الاوروبي, مارك أوته ممثل الاتحاد الاوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط, عادل عطية المستشار الاول للبعثة الفلسطينية الى الاتحاد الاوروبي, مصطفى قسطيت من المركزالإسلامي في بروكسل,السكرتير العام للعلاقات الدبلوماسية في مقر حلف شمال الأطلسي ناتو, رئيس وحدة الشرق الأوسط ليئونيد تيزابسيديس, الناطقة بلسان خافيير سولانا بالإضافة الى العديد من الشخصيات الأخرى.

ومن بين النشاطات الإعلامية شارك الوفد في الجلسة التي عقدت في البرلمان الاوروبي حول الأوضاع في قطاع غزة والتي أعد لها وبادر إليها عادل عطية وليلى شهيد بمساندة عدد من المؤسسات الحقوقية وتناولت الجوانب الإنسانية للأوضاع في القطاع وفي ختام خطابات أعضاء البرلمان أجملت بنيتا فريرو بضرورة اتخاذ قرارات بشأن المعونات الإنسانية وحرية الحركة والحواجز, واعتبار البعد الإنساني جانباً في غاية الأهمية يجب أن يؤخذ بعين الإعتبار في ظل المفاوضات السياسية.

وكان واضحاً في طروحات غالبية اللقاءات أن الآمال منعقدة على قمة أنابوليس بأنها سوف تؤدي إلى دفعة جادة لعملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي خاصة وأن جهات دولية عديدة ومن بينها الإتحاد الأوروبي تعطي تغطية داعمية وإيجابية لهذه القمة.    

 

 
 
 
 
 

06/10/2007

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

جائزة المراكز الجماهيرية العربية

 صحفية عام 2001...>>

 

اذا فقدت الجرأة في قول الحقيقة مرة.. فسيصعب عليك استعادتها ثانية

 واشنطن...>>