احتفال وأمسية دعم لفريق اتحاد أبناء سخنين في القدس

 

أقيم مساء الأربعاء 27\06\2007 في مدينة القدس احتفال خاص لفريق اتحاد أبناء سخنين شمل حملة واسعة من جمع التبرعات للفريق في محاولة لتقديم المساعدة له من أجل بقائه وصموده في الدرجة العليا. ولقد نظم هذا الاحتفال وبادر الى هذا المشروع السيد يوسف عزازمة رئيس رابطة مشجعي الفريق في القدس أما التجاوب فكان تجاوباً واسعاً ومشرفاً لعراقة هذه المدينة وأهلها لإحتضان هذا الفريق الذي يعتبر فريقاً لجميع أبناء شعبنا أينما كانوا, وقامت بعرافته الإعلامية إيمان القاسم سليمان التي تلقت في ختامه أيضاً وسام تكريم على مساندتها للفريق ودورها في دعمه وتعزيز مكانته الجماهيرية.

 

حضر الاحتفال نخبة من رجال الدين ورجال الاعمال والضيوف الداعمين بالإضافة الى أعضاء الفريق بطاقم إدارته ومدربه ولاعبيه.

افتتح الاحتفال المحامي أسامة السعدي الذي أكد أهمية هذا الحدث من البعد الوطني بالاضافة الى البعد الرياضي, وقال ان اقامة هذا الحفل في مدينة القدس بالذات فيه دلالة واشارة هامة على الوحدة والتواصل بين ابناء الشعب الفلسطيني في سواء في داخل الخط الأخضر او في القدس والضفة والقطاع.

كما سادت الاحتفال أجواء دينية من المؤاخاة والتسامح من خلال الكلمات التي قدمها كل من سيادة المطران عطالله حنا, فضيلة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار المقدسة, وفضيلة الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا.

ومن الجانب الفلسطيني حضر المحامي أحمد الرويضي رئيس وحدة القدس في ديوان الرئاسة حيث ألقى كلمة شد من خلالها على ايدي الفريق والقائمين عليه لمتابعة مسيرة النجاح هذه وأرسل الدكتور سلام فياض دولة رئيس وزراء فلسطين  تحية لهذا الاحتفال تمنى فيها للفريق المزيد من النجاح والتوفيق.

 

ومن أبرز الحضور في هذا الحفل كان الداعم والمؤازر لفريق اتحاد سخني الدكتور أحمد طيبي رئيس الحركة العربية للتغيير والذي أكد في الكلمة التي قدمها للحضور على البعد السياسي والوطني للموضوع وعبر عن عزمه مواصلة تقديم الدعم للفريق معنوياً وجماهيرياً ومادياً من منطلق رؤيته انه عمل ومشروع وطني يشير الى وجودنا وصمودنا في هذه البلاد.

واختتم الكلمات رئيس فريق اتحاد ابناء سخنين مازن غنايم الذي عبر عن جزيل شكره للقائمين على هذا الحفل والداعمين للفريق مشيراً الى عزمه بذل كل الجهود اللازمة لكي يتابع الفريق نجاحه وان يبقى شعاراً وعلماً للجماهير العربية ي كل مكان.

 

من الجدير ذكره ان هذا الحفل أقيم برعاية البنك العربي الفلسطيني, شركة التأمين الوطنية, مراكز الحياة الطبية وشركة شمس للغاز بإدارة خالد كرشان, أحيته فرقة الاخوين وليد ووسيم أبو غرفة حيث ابدعوا في تقديم الوصلات الغنائية من الفن العربي الاصيل, اما فرقة القدس للفنون الشعبية فأهدت الجمهور فقرة تراثية فلسطينية واشرف على الجانب التقني ستوديو ميراج للتصوير بادارة ماجد التميمي. واختتم بتقديم الدروع للمتبرعين, والفريق, كما قدم نادي سلوان الرياضي المقدسي, ورابطة اندية القدس, ونادي صور باهر الرياضي دروعاً للفريق السخنيني كانت أقوى إشارة للتواصل الوطني والداعم للمسيرة الرياضية.  

 

27/06/2007

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

جائزة المراكز الجماهيرية العربية

 صحفية عام 2001...>>

 

اذا فقدت الجرأة في قول الحقيقة مرة.. فسيصعب عليك استعادتها ثانية

 واشنطن...>>