التوجّه إلى لجنة آداب السلوك البرلمانية آلية لا يستغلها العرب

 

القاسم : التوجّه إلى لجنة آداب السلوك البرلمانية في الكنيست آلية ديمقراطية لا يستغلها المواطنون العرب

 

 

10/1/2012

 

في إطار مواكبتها لتداعيات حادثة عضو الكنيست اناستاسيا ميخائيلي التي سكبت كأس ماء على عضو الكنيست غالب مجادلة ، تناولت الإعلامية إيمان القاسم سليمان ضمن برنامج " على الأجندة " المذاع في صوت إسرائيل، موضوع لجنة آداب السلوك البرلمانية التي ناقشت هذه الحادثة وفرضت على ميخائيلي عقوبة الإبعاد لمدة شهر عن جلسات هيئة الكنيست ولجانها.

واوضح المحامي أشرف عدوي في البرنامج ان هذه اللجنة تعمل وفقاً لقانون الحصانة البرلمانية لأعضاء الكنيست وحقوقهم وواجباتهم، فيها فصول متعددة تجتمع بناء على شكاوى تُقدم لديها ضد اعضاء الكنيست من اعضاء كنيست آخرين او من قبل جمعيات. وفي الكنيست الحالية الثامنة عشر مجموعات مسجلة رسميا على شكل جمعيات او هيئات قانونية، هي يمينية خصوصاً ، تراقب اعضاء الكنيست وتواكبهم وتقدم شكاوى ضدهم،  ومن الأمثلة على ذلك شكاوى قدمتها مثل هذه الجمعيات ضد عضو الكنيست حنين زعبي في اعقاب مشاركتها في اسطول الحرية ، وشكاوى ضد أعضاء الكنيست في أعقاب سفرياتهم إلى خارج البلاد كما حدث في أعقاب السفر الى ليبيا، وكذلك شكاوى ضد عضو الكنيست احمد الطيبي في أعقاب سفره الى نيويورك برفقة الرئيس محمود عباس عند التقدم للاعتراف بفلسطين دولة عضو في الامم المتحدة.

وقال اشرف عدوي انه الى جانب قرار لجنة الآداب البرلمانية فإن غالب مجادلة يستطيع ان يرفع دعوى شخصية ضد اناستاسيا ميخائيلي بتهمة الاعتداء والتهجم في مسار قانوني بالتوجه الى القضاء وطرح موضوع حصانتها على طاولة البحث.

 

وأشارت القاسم إلى ان رئيس اللجنة هو عضو الكنيست يتسحاق فاكنين من حزب شاس ، وأعضاؤها النواب راحيل اداتو ، تسيبي حوتوفيلي وأرييه الداد ، واللجنة تنشر بريدها الالكتروني في موقع الانترنت التابع للكنيست بما يعني انه يمكن التوجه الى هذه اللجنة مباشرة من قبل جمعيات وهيئات حقوقية ، فعقب عدوي : ولكن المواطنين العرب في إسرائيل لا يستغلون هذه الآلية القانونية الديمقراطية المشروعة البرلمانية، وهي من حق جميع المواطنين، خاصة في أمور وتصرفات من أعضاء كنيست تخص الجمهور العربي وتسيء إليه ، ومثل هذه الشكاوى لا بد أن يكون لها تأثير وينبغي على الجمعيات أن تبادر إليها.

 

10/01/2012

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

رسائل

 شكرا لكم...>>

 

السكوت أفضل جواب في بعض الأحيان

 سوق الساعة - يافا...>>