القاسم : انتهت مرحلة التنظير ويجب ان تبدأ مرحلة العمل

 

القاسم : انتهت مرحلة التنظير ويجب ان تبدأ مرحلة العمل

 

17/2/2012

 

" انتهت مرحلة التنظير ويجب أن تبدأ مرحلة العمل " بهذه الكلمات افتتحت الإعلامية إيمان القاسم سليمان برنامج فنجان قهوة، الذي خصصته لإجمال اليوم الدراسي الذي عقدته " لجنة التحقيق البرلمانية في استيعاب العرب في القطاع العام" والتي يرأسها النائب احمد الطيبي، في الكنيست قبل بضعة أيام، وشارك فيه رئيس الحكومة، وزير الأمن الداخلي، رئيس الكنيست، المفتش العام للشرطة، وزير التعليم، ووزير المالية.

وشارك في البرنامج أكاديميون، رؤساء وأعضاء سلطات محلية، مربّون، مدير عام المحاكم الشرعية القاضي عبد الحكيم سمارة، مدير مشروع مدينة بلا عنف في وزارة الأمن الداخلي، رؤساء جمعيات ومدراء جمعيات نسائية ، مدير سلطة مكافحة المخدرات في الوسط العربي الدكتور وليد حداد وباحثون في مجال العلوم الاجتماعية والسياسية.

وأجمع المشاركون على أنه يجب تكثيف العمل الجماهيري والشعبي لمكافحة العنف المستشري في المجتمع العربي، ومن بين ما ذُكر أيضاً ان وجود هؤلاء المسؤولين في اليوم الدراسي يستوجب استغلال هذا الحدث لمتابعة مطالبتهم في أداء واجبهم في ضمان الأمن والأمان في القرى والمدن العربية ولا سيما في سياق الوصول الى مرتكبي جرائم القتل، جمع السلاح، وتمويل اقامة البرامج التربوية. كما تم توضيح الرابط بين البطالة وفقدان فرص العمل، وانعدام المراكز الشبابية وفعاليات ملء اوقات الفراغ وبين لجوء الشبيبة الى العنف. واعتُبر هذا اليوم الدراسي انجازاً هاماً وفرصة يجب عدم تفويتها للضغط والمطالبة ووضع قضايا المجتمع العربي على اجندة متخذي القرار، واشادوا بالجهود التي بذلها النائب الطيبي لإنجاح هذا اليوم الدراسي الذي حظي باهتمام كبير وحضور جماهيري واسع.

وكانت القاسم قالت في مداخلتها في الاجتماع الذي تلا اليوم الدراسي : ان هذا اليوم الدراسي وحضور المسؤولين بأعلى المستويات يُعتبر إنجازاً هاماً ويجب ان تكون له متابعة بأن يخرج المشاركون كلٌ في مجاله بخطة عمل للمساهمة في مكافحة العنف، مع أهمية استغلال وسائل الإعلام لطرح هذه القضية والتصدي لهذه الظاهرة من قبل المجتمع العربي الذي لا يخلو من المثقفين والنشطاء الجماهيريين والأكاديميين. كما يجب مواصلة الضغط على المسؤولين لتتم مكافحة العنف بشتى الوسائل القانونية والميدانية. يجب ان يكون هذا اليوم الدراسي انطلاقة لحملة شعبية جماهيرية واسعة النطاق ضد العنف.

 

 

 

17/02/2012

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

في أعقاب برنامج عن جوليانو مير

 شكرا على ثقتكم...>>

 

أن تعدل معناها أن تعدل .. وأن تظلم معناها ألف معنى

 بروكسل - بلجيكا...>>