الكل يئن من العنف المستشري في مجتمعنا وآن أوان العمل

 

الشيخ حسين وليد: الكل يئن من العنف المستشري في مجتمعنا وآن أوان العمل

 

-------------------------------------------------------------------14/10/2011

 

في إطار حملة مكافحة العنف في المجتمع العربي تحت شعار " كفى للعنف ! السلاح يدمرنا " أجرت الإعلامية إيمان القاسم سليمان ضمن برنامج " فنجان قهوة " المذاع في صوت اسرائيل، مقابلة مع الشيخ حسين وليد المحاضر كلية الدعوة للعلوم الإسلامية وذلك توافقاً مع العريضة التي تم إطلاقها للتوقيع عليها والتي تشمل مطالبة رجال الدين من مختلف الديانات بالمساهمة في حملة التوعية والإرشاد كل في موقعه.

وقال الشيخ وليد: نحتاج الى عمل فعلي في هذا المجال،  الكل يئن من العنف المستشري في مجتمعنا والكل يقول ذلك ولكن آن اوان العمل.   

ينبغي ان تتكاتف الجهود والقوى والا فإن الوضع سيستفحل.

وعندما سألته القاسم عمن يتحمل المسؤولية عن الوضع الذي وصل اليه مجتمعنا وعلى من ملقاة مسؤولية التغييرأجاب:  

المسؤولية على الجميع ، لا يمكن ان نعذر احدا ، الاب الام المدرسة الشارع المؤسسات الحكومية والتربوية. اصبحنا نعيش في  اجواء حالكة ظالمة .

يجب ان نسعى بسَعْي حثيث وجهود متكاتفة لتغيير الواقع المرير الذي نحياه .

الاسباب كثيرة منها الفراغ الروحي الذي تحيا فيه المجتمعات،  البُعد عن رسالة السماء ، لا يوجد تعليم وقيم تحكم المجتمعات ، حياتنا اصبحت شبيهة بحياة الغاب.  

وهناك اسباب خاصة مثل قلة الوعي عند الآباء والمسؤولين.  الآباء أصبح هدفهم ماديا بدل التربية الحقيقية وغرز المفاهيم والقيم الحقيقية لدى أبنائهم.  

يجب ان نعمل على انشاء جيل يحقق الهدف الأسمى لوطنه وشعبه وهذا البرنامج الذي تبادرون اليه هو خطوة نحو التغيير .

وفي إجابة عن مشاركة رجال الدين لمكافحة العنف قال الشيخ وليد:

الكل لا بد ان ينصح ويسعى ويشارك في حملات توعوية من قبل المؤسسات التربوية والحكومية وعمل متواصل وأن نحمل المسؤولية بجد مع دعوة رجال الدين في المساجد والكنائس والخلوات من خلال الخطب والعظات ان يتناولوا هذا الموضوع ايضاً.

 

14/10/2011

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

لوحة رسم اليد

 شكرا...>>

 

في قلبي زهرة .. لايمكن لأحد أن يقطفها : فكتور هوجو

 تركيا...>>