نعي الفنان جوليانو الذي اغتيل في جنين

 

نعي الفنان المخرج جوليانو مير خميس الذي اغتيل في جنين .

 

--------------------------------------------------

 

تستطيع الرصاصة ان تقتل الشخص ولكنها لا تستطيع قتل الفكرة التي حملها.

من السهل اغتيال انسان ولكن من المستحيل اغتيال الرؤيا التي آمن بها.

إطلاق النار قادر على وقف نبض القلب ولكنه لا يمكن ان يوقف المسيرة.

يستطيع السلاح ان يقضي على الجسد ولكنه عاجز عن القضاء على الأمل الذي بثه ذاك الجسد.

حسناً فعل الفنانون في مسرح الحرية في جنين وفي جميع المسارح والمراكز الثقافية الذين خرجوا بقرار واضح وجريء بأن المسيرة الفنية الثقافية التي ساهم في بنائها الفنان والمخرج الراحل جوليانو مير خميس ستستمر ، ومطالبتهم بإلقاء القبض ومحاسبة الذين قاموا بإغتياله. تعازينا للأسرة الفنية ولجميع الأطفال الذين يدرسون في المدرسة التابعة للمسرح الذي أنشأه جوليانو. هو آمن بمقولة اعطني مسرحاً ... اعطك شعباً ودفع حياته ثمناً لهذه المقولة، ولكن رسالته تبقى على قيد الحياة.  

05/04/2011

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

اهداء من محمود درويش

 سيبقى توقيعك في جيبي...>>

 

ليكن شرف صديقك عزيزاً عليك مثل شرفك

 مرمريس - تركيا ...>>