إلتزام خطي بإلغاء المعرض المُسيء للسيد المسيح في تل أبيب

 

إلتزام خطي بإلغاء المعرض المُسيء للسيد المسيح في تل أبيب

 

 

29/11/2010

 

تلقت الإعلامية إيمان القاسم سليمان، نسخة من الالتزام الخطي الذي أصدره مدير عام شركة تطوير يافا ، يرون كلاين، بإلغاء المعرض الذي كان من المفروض افتتاحه في متحف يافا القديمة في أوائل شهر كانون الأول ديسمبر. وجاء في مضمون الرسالة انه جرى تشاور لدى الجهات المسؤولة في بلدية تل ابيب – يافا ومن منطلق الاستجابة للتوجهات العديدة ومن أجل الحفاظ على احترام الديانات ، قررت إدارة الشركة وبإستجابة المبادرين، إلغاء المعرض الذي يسيء للسيد المسيح .

ولقد تناولت القاسم هذا الموضوع ضمن برنامج على الأجندة في صوت اسرائيل والذي ينتجه سامر أبو زياد، ، مطالبة تدخل المسؤولين لعدم السماح بإفتتاح هذا المعرض الذي يشمل صوراً مشينة ذات مشاهد جنسية ونساء عاريات برفقة السيد المسيح، وهو الأمر الذي أثار سخط المسيحيين عامة وأبناء مدينة يافا خاصة وتطرق له الكهنة في صلاة الأحد في الكنائس. وبعد مساع ٍ حثيثة تلقى عضو بلدية تل أبيب – يافا أحمد مشهراوي هذه الرسالة الخطية لتأكيد القرار النهائي بشأن إلغاء المعرض، حيث تحدث الى كلاين وطالبه بحكم منصبه إلغاء هذه الفعالية كلياً، كما اجتمع بالمستشار القضائي للبلدية لفحص تصاريح جميع المتاحف وأنظمة المعارض لإعادة صياغتها بحيث يكون واضحاً فيها بند عدم التعرّض أو الإساءة الى الديانات والمقدسات.    

وفي ذات السياق، توجّه وديع أبو نصار بإسم القاصد الرسولي والفاتيكان، لمدير عام الشركة كلاين موضحاً له الإساءة التي تكمن في مثل هذا المعرض واعتراض الفاتيكان وجميع الكنائس المسيحية على إقامته مطالباً إياه بإلغائه ، ومشدداً على أنه إلى جانب احترام الفن وحرية التعبير عن الرأي، إلا أن هذا الفن وهذه الحرية تنتهي عندما تسيء وتمسّ بالمشاعر الدينية للناس. ولقد استجاب كلاين لمطلب ابو نصار بحل هذه المشكلة بالتفاهم والحوار وإنهاؤها فوراً بشطب المعرض كلياً . 

واختتمت القاسم بأن هذا الإنجاز في عدم افتتاح المعرض المذكور يأتي محصلة للضغط من قبل الجهات الدينية والبلدية والإعلامية، ويبين واجب جميع الجهات مجتمعة لضمان كرامة وقدسية واحترام الرسل والأنبياء والسعي لبناء حياة مشتركة تحافظ على نسيج العلاقات بين أبناء مختلف الديانات.

 

 

 

 

29/11/2010

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

اهداء من محمود درويش

 سيبقى توقيعك في جيبي...>>

 

ليكن شرف صديقك عزيزاً عليك مثل شرفك

 مرمريس - تركيا ...>>