جولة ندوات في نيويورك

 

الإعلامية إيمان القاسم سليمان في جولة ندوات في نيويورك

 

19/10/2010

شاركت الإعلامية إيمان القاسم سليمان في جولة ندوات ولقاءات بمدينة نيويورك في إطار نشاط مبادرات صندوق إبراهيم لطرح قضايا الأقلية العربية والعلاقات العربية اليهودية ولا سيما في الآونة الأخيرة.

 

وشملت الجولة ندوة صحفية في مقر مجلس الإعلاميات في نيويورك  وهو عضو في منظمة الصحفيات العام في الولايات المتحدة ويضم نساء في مواقع التأثير من بينهن المذيعة البارزة أوبرا. ولقد كانت القاسم ضيفة رئيسية في الندوة التي أدارتها الإعلامية الشهيرة لين شير من قناة إي بي سي الإخبارية ، إلى جانب  كيمبرلي دوزيي من الاسوشييتد برس، والكاتبة جين جودوين .

 

وكان موضوع الحوار  تغطية الصحفيات في الحروب والنزاعات السياسية : البُعد الإنساني ، وقدمت القاسم عرضاً لطبيعة عملها الإذاعي في منطقة لا تهدأ سياسياً وتغطيتها لما تمر به المنطقة من أحداث على كافة الأصعدة السياسية والأمنية والاجتماعية ، وردت على أسئلة الحضور الذين ابدوا اهتماماً بالغاً بالعمل الصحفي الذي تقوم به والقضايا التي تطرحها من خلال برامجها.

 

كما شملت الجولة لقاء مع فاطمة شاما ، وهي مسئولة الأقليات المهاجرة في بلدية نيويورك ، وهي فلسطينية الأصل، لمحاولة اقتباس الطرق التي تنتهجها لبناء علاقات متبادلة وتعاون بين جميع مركبات المجتمع، لضمان حقوق الأقليات ومساواة حقوقهم المدنية ، مع الأخذ بعين الاعتبار الاختلافات والفوارق في أصولهم الإثنية واللغوية والدينية والاجتماعية.

 

والتقت القاسم ايضاً بأعضاء منظمات وجمعيات داعمة لإسرائيل حيث أوضحت لهم ان أي دعم يجب ألا يستثني الأقلية العربية، ويجب التركيز على ان يحصل المواطنون العرب أيضاً الذين يشكلون 20% من السكان على حصتهم في الاستثمار والدعم للبنى التحتية والتعليم والصحة والصناعة وغيرها. كما طالبت تلك الجمعيات بأن يكون لها دور دافع لعملية السلام تحث فيه حكومة إسرائيل على التوصل الى تسوية وحل سلمي عادل وشامل.  

 

ومن بين الاجتماعات التي عُقدت، كان لقاء مع رؤساء الكنائس والأساقفة في نيويورك، وتم الحديث عن وضع المسيحيين في الأراضي المقدسة ، تعدادهم، وهجرتهم، واحتياجاتهم من أجل ضمان بقائهم في المواقع الأقدس والأهم للمسيحيين من جميع أنحاء العالم.  

 

ولقد ترأس الوفد مديرا مبادرات صندوق ابراهيم محمد دراوشة وامنون بئيري، واستقبلهم هناك المسؤول الموازي في الولايات المتحدة عامي نحشون الذي نظم لهم عشرين جلسة وندوة في جولة مكثفة ،  وأجملت اللقاءات بأنها كانت ناجحة، حيث أعلن في مدينة نيويروك اثناء تواجد الوفد اسبوع صندوق ابراهيم وتم التداول مع العشرات من المسؤولين والنشطاء الاجتماعيين والمبادرين في عدة قضايا من بينها قانون الولاء ووضع الأقلية العربية ومفهوم التعايش والمساواة ، ومحاولة إيجاد السبل لبناء حياة مشتركة للشعبين العربي واليهودي مع ضمان حقوق جميع المواطنين بدون تمييز.

 

19/10/2010

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

اهداء من محمود درويش

 سيبقى توقيعك في جيبي...>>

 

ليكن شرف صديقك عزيزاً عليك مثل شرفك

 مرمريس - تركيا ...>>