افطار مبادرات صندوق ابراهيم يجمع أبناء جميع الديانات

 

 

23/8/2010

 

ادارت الإعلامية ايمان القاسم سليمان حفل الإفطار الرمضاني الذي أقامته مبادرات صندوق ابراهيم في مدينة عكا، وحضرته شخصيات دينية وجماهيرية وسياسية من ابناء جميع الديانات، محلية ودولية، وأكد الحضور والذين القوا كلمات على ضرورة السعي الى نشر روح المؤاخاة والمحبة في هذه البلاد، وشهر رمضان الفضيل فرصة مميزة لذلك.

أما القاسم، فرحبت بالحضور وتطرقت الى كون الحدث يقام في مدينة عكا بالذات، وهي مدينة مختلطة، لا بد لها ان تجتاز أزمة العلاقات التي مرت بها قبل نحو عام وأحداث عنف لا يرضى بها أحد. واثنت على تجاوب ضيوف الحفل ودعت الى التسامح والتعاون جميعاً من اجل حياة مشتركة بإحترام ومساواة متمنية ان تساهم هذه الفعاليات من قبل صندوق ابراهيم في تعزيز قوى السلام والراغبين فيه على أمل ان يتحقق.

 

للسنة الخامسة على التوالي أقامت جمعية مبادرات صندوق إبراهيم إفطارا رمضانيا جماعيا وهذه المرة في مدينة عكا بحضور كل من البروفسور أفيشاي برافرمان, وزير شؤون الأقليات وشمعون لانكري, رئيس بلدية عكا وجوناثان كلاريج, رئيس القسم السياسي والاقتصادي في بعثة المفوضية الأوربية لدى إسرائيل وبحضور المطران إلياس شقور والشيخ سمير عاصي, إمام مسجد الجزار في عكا والراف الرئيسي لمدينة عكا يوسف يشار بالإضافة إلى قادة من المجتمع العربي وممثلي السلك الدبلوماسي وشخصيات سياسية واقتصادية أخرى ورؤساء مجالس محلية .

هذا الإفطار جاء بالتعاون بين مبادرات صندوق إبراهيم وبلدية عكا وحضره قرابة 500 شخصية عربية ويهودية من مختلف الأديان والفئات، حيث هدف هذا الحفل والإفطار توعية المجتمع الإسرائيلي للتقاليد الإسلامية عامة, وأهمية شهر رمضان خاصة, وذلك لتقوية العلاقات اليهودية-العربية في الدولة.
وقد تحدث في هذا الحفل الذي تولت عرافته الإعلامية إيمان القاسم كل من رئيس بلدية عكا الذي بارك الحضور بحلول شهر رمضان وتمنى ان يكون هذا الحفل نقطة انطلاقة جديدة بين المواطنين العرب واليهود والتعايش السلمي بينهما.
كذلك قام بتهنئة الحضور والأمة الإسلامية كل من سيادة المطران الياس شقور والشيخ سمير عاصي والراب يوسف يشار، كما وتحدث الوزير برافرمان الذي هنأ بدوره الحضور بحلول شهر رمضان وتمنى ان يتخذ السياسيون ومتخذي القرارات في الدولة والسلطة الفلسطينية قرارات جريئة تعود بالمنفعة على المنطقة وعلى الشعبين اليهودي والعربي.
كما وتحدث محمد دراوشة وبئيري سوليتسيانو, مديرا مبادرات صندوق إبراهيم, حيث قالا أن رمضان هو من أهم الاحداث في البلاد وشددا على اهمية اطلاع الشعب اليهودي عليه.

 

 

رابط للخبر

 

http://www.alarab.net/Article/0000324073

 

 

 

 

 

 

 

23/08/2010

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

جائزة المراكز الجماهيرية العربية

 صحفية عام 2001...>>

 

اذا فقدت الجرأة في قول الحقيقة مرة.. فسيصعب عليك استعادتها ثانية

 واشنطن...>>