الشاعر سميح القاسم يتوّج مهرجان القدس بأمسية شعرية تهز شوارعها العتيقة

 

 

الشاعر سميح القاسم يتوّج مهرجان القدس بأمسية شعرية تهز شوارعها العتيقة

29/7/2010

أتى الى القدس كعادته حاملاً بعضاً من كتبه في حقيبتة السوداء بعد أن أشار بقصاصات ورق الى القصائد التي اختارها لمحبيه لذاك المساء. وصل مدرج قبور السلاطين الأثري ليلهب المقدسيين وغير المقدسيين بأمسية شعرية بصوته الجهور في مهرجان القدس الخامس عشر 2010 والذي تديره مؤسسة يبوس بنجاح متزايد من عام الى عام. إنه شاعر فلسطين سميح القاسم ، وليس صدفة ان يتم اختيار عنوان امسيته ليلة حب للقدس ، بعد أن أهدى هذه المدينة العزيزة على قلبه عشرات القصائد في ديوانه كتاب القدس .

ومع امتلاء المدرج بالجمهور ، اعتلى القاسم المنصة التي تمت إضاءتها بالشموع في تشكيلة اسم القدس وافتتح قائلاً : لماذا نسمي هذا المكان قبور السلاطين ؟؟ القبور يجب ان تكون للإحتلال والظلم . دعونا نسميه مزار السلاطين ونقضي معاً امسية نتحاور فيها بالشعر.

ثم بدأ يقدم مجموعة من قصائده ، يثير مشاعر الجمهور تارة، ويتبادل معهم الفكاهة تارة أخرى، يطلق صوته عالياً وهو يتلو ابيات شعره حتى تكاد تشعر ان الصخور التي حُفر فيها هذا الموقع الأثري تهتز، وشوارع القدس تردد النداء والسماء تصغي له. لكل قصيدة قصة ورواية، وصلت ذروتها بالقصيدة المطولة سربية انا متأسف  التي كتبها أثناء الحرب على غزة، واحتوى شعره التحدي والنقد والعمق والغضب كما عهده جمهوره دائماً. 

وبعد ان تم تكريمه بالورد وشعار المهرجان طالبه الجمهور بأن يودعه بقصيدة أخرى، فأخرج من جعبة ذاكرته المزيد من الأبيات التي اختتمت هذه الأمسية الشعرية الدافئة ، وتعتبر هذه المرة الأولى التي تنظم بها أمسية شعرية في مهرجان القدس الذي تكللت لياليه بفقرات فنية ابداعية موسيقية واستمر عشرة أيام، ويعتبر متنفساً ثقافياً هاماً لأبناء القدس خاصة والجمهور الفلسطيني عامة.

 

 

 

 

 

 

 

29/07/2010

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

جائزة المراكز الجماهيرية العربية

 صحفية عام 2001...>>

 

اذا فقدت الجرأة في قول الحقيقة مرة.. فسيصعب عليك استعادتها ثانية

 واشنطن...>>