أمسية ثقافية حول تأثير الانترنت على الثقافة

 

موقع سبيل يحتفل بمرور عام على تأسيسه بإقامة أمسية ثقافية بعنوان تأثير الانترنت ووسائل الاعلام على الثقافة

13/6/2010

نظمت جمعية نيسان لدعم الثقافة والفنون وموقع سبيل الذي يحتفل بمرور عام على تأسيسه أمسية ثقافية مميزة بعنوان تأثير الانترنت ووسائل الإعلام على الثقافة ، وذلك بحضور رئيس مجلس المغار المحلي والنائب د. حنا سويد حضرها جمهور غفير يربو على مائتي شخص .
وشارك في الندوة الاعلاميون ايمان القاسم سليمان ونادر أبو تامر ونايف خوري ومحرر موقع سبيل كمال ابراهيم ، وتولى عرافة الأمسية البروفسور نعيم عرايدة الذي دعا في مستهل الأمسية المحامي فريد غانم لإلقاء كلمة حيث شكر جمعية نيسان وموقع سبيل على تنظيم هذه الندوة كما تحدث عن سلبيات وايجابيات الانترنت وابتعاد جيل اليوم عن قراءة الكتب والمطالعة ، وبشر الحضور بإقامة مركز في المغار لتعليم الحاسوب والانترنت حيث ستتوفر فيه الحواسيب الكافية لتعليم الطلاب.

وتحدث كذلك الدكتور مجيد عساقلة رئيس جمعية نيسان الذي حذر من مخاطر التعقيبات في مواقع الانترنت وخاصة تحت أسماء مستعارة أو بلغة غير اللغة العربية.

والقى الدكتور حنا سويد ضيف الشرف كلمة تحدث فيها عن أهمية الانترنت كوسيلة لعرض معلومات يجب استخدامها بشكل ايجابي والحذر منها في أمور عديدة. كما حث جمهور المتصفحين في الانترنت وأصحاب المواقع على احترام تقاليدنا وعاداتنا، وقال يجب أن لا نكون سدًا أمام الحداثة وعلينا أن نشجعها لكن دون المس بعاداتنا وتقاليدنا.

أما محرر موقع سبيل كمال ابراهيم فلخص في سياق كلمته انجازات موقع سبيل الذي يحتفل بمرور عام على تأسيسه قائلا أن موقع سبيل استطاع أن يسلك الطريق السليم محافظًا على مصداقية ومهنية تبعث على الفخر والاعتزاز. وفي مجال المحافظة على اللغة وسلامتها يقف موقع سبيل اليوم من خلال التقارير التي تنشر عبر الموقع في مقدمة وطليعة المواقع المحافظة على سلامة اللغة وجودتها.

وفي حديثها عن الانترنت أكدت الإعلامية ايمان القاسم سليمان أن سرعة الأخبار في الانترنت تمس بموضوعيتها فأحيانًا السرعة تؤدي الى كتابة أخبار غير دقيقة ، وكثير من المواقع تنشر تعليقات جارحة أحيانًا تدور بين شخصيات وأحزاب أو حركات سياسية.  وقالت ان الإعلام بالانترنت له ايجابياته من حيث كونه مصدراً واسعاً للثقافة والعلم والمعرفة، بشرط ألا ندعه يلغي عملنا في البحث والتنقيب والدراسة المتعمقة للأحداث او المواضيع.

ونوهت الى خطورة ما يقوم به طلاب المدارس حالياً في إعدادهم للوظائف والأبحاث بأنها منقولة نقلا تاما عن مواقع بالانترنت مما يلغي اي بذل للجهد والتفكير لدى الطالب.
 
وأضافت القاسم يجب أن يكون الهدف الأساسي لجميع المواقع وضع حد للامبالاة في مجتمعنا العربي ومحاربة العنف الطائفي وحوادث الطرق بمعنى ان تكون هناك رسالة اجتماعية حقوقية ثقافية تعطي عمقاً للتقارير والمضامين في الانترنت.

أما الإعلامي نادر أبو تامر فتحدث عن تلاشي أهمية الكتاب اليوم الذي أصبح غير موجود وقد انتهى وحلَّ محله الـ facebook  . وحذر من الإقامة الجبرية التي يقبع بها أطفالنا من قبل الانترنت ونصح بمراقبة الأطفال في كل ما يتصفحون عبر هذه الوسيلة.

وفي حديث الاعلامي نايف خوري انتقد الصحافة في بلادنا التي تشغل المراسلين بالواسطة ، وحذر من سلبيات الانترنت الذي يمكن بواسطته فبركة أي خبر لكن الانترنت هو وسيلة الاعلام الأكثر شيوعًا في عالمنا وعار علينا أن لا نعرف استخدامه.

وفي نهاية الندوة تم تكريم موقع سبيل من قبل جمعية نيسان حيث قدم الدكتور مجيد عساقلة درعًا تكريمية لمحرر الموقع كمال ابراهيم.
كما قدَّم محرر موقع سبيل شهادات شكر وتقدير لكل من النائب د. حنا سويد ، رئيس مجلس المغار المحلي المحامي فريد غانم ،  الاعلامية ايمان القاسم سليمان والاعلامي نايف خوري والاعلامي نادر أبو تامر  

 
 
 
 
 
 
 
 

13/06/2010

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

جائزة المراكز الجماهيرية العربية

 صحفية عام 2001...>>

 

اذا فقدت الجرأة في قول الحقيقة مرة.. فسيصعب عليك استعادتها ثانية

 واشنطن...>>