مقدسي يتحدى بالورد

 

مقدسي يتحدى بالورد

 

 

14/10/2009

 

افتتح الشاب فرج الخالص من مدينة القدس محله الجديد لتنسيق الزهور ما بين حي وادي الجوز والشيخ جراح, في حفل بهيج حيث جاء لمشاركته هذه المناسبة السعيدة الأهل والأقارب والأصدقاء.

وإن كان هذا الحدث يعتبر اعتيادياً في أي مكان في العالم, فإنه بالنسبة لسكان مدينة القدس مثال للصمود والتحدي من أجل البقاء في المدينة والتعلم والعمل مع الحفاظ على المعنويات العالية والعزيمة والإرادة والاجتهاد من أجل النجاح, في مدينة تشهد أصعب أيامها ومراحلها التاريخية.

 

ولقد اختار فرج لدكانه المميز الذي يقترب من الأجواء الاوروبية بالزهور والشموع إسم بردايس روزيز – ورود الجنة .

 

وعن تجربته في هذا المجال يقول : انا أعمل في مجال تنسيق الزهور منذ سبع سنوات, ولقد تعلمت عدة دورات لأن هذا المجال تطور جداً في الآونة الأخيرة.

فإضافة الى دمج الألوان وأنواع الزهور المختلفة, أدمج أيضاً انواعاً من الفاكهة, والشموع وحتى قوالب الكعك والحلوى.

 

وعن إقبال الجمهور على الورد يقول فرج الخالص:  إن باقات الزهور هي جزء لا يتجزأ من كل مناسبة سعيدة سواء الأعراس او الحفلات والاعياد وأرى الإقبال على باقات الورد بشكل متزايد في عيد الأم او فترات الخطوبة.

أذواق الناس مختلفة ومنوعة وأنا أحاول إرضاء جميع الأذواق ولكن على الأغلب أقترح عليهم ما لدي من تصميمات محوسبة ومصورة فتكون النتيجة في غاية الجمال والروعة لقاعات الأفراح او سيارة العرسان وغيرها من المناسبات الخاصة.

 

أما الرسالة التي يوجهها فرج لشبان وشابات مدينة القدس فهي : ان يختاروا مجالاً للتعلم والتفوق والعمل, وأن يبحث كل واحد منهم عن المجال الذي يناسب مواهبه وقدراته ويستغلها بما يعود بالفائدة عليه وعلى مجتمعه. رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة, والظروف التي تمر بها هذه المدينة, فنحن بالإرادة والتصميم لا بد ان ننجح.

 

وعبّر جميع المقدسيين الذين حضروا عن امنياتهم له بالنجاح والتوفيق.

 

 

 

 

14/10/2009

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

جائزة المراكز الجماهيرية العربية

 صحفية عام 2001...>>

 

اذا فقدت الجرأة في قول الحقيقة مرة.. فسيصعب عليك استعادتها ثانية

 واشنطن...>>