الشاعر الكبير سميح القاسم يتألق في ندوة شعرية في القدس

 

الشاعر الكبير سميح القاسم يتألق في ندوة شعرية في القدس

28/4/2010

أقيمت ندوة شعرية وحوار مفتوح مع الشاعر الكبير سميح القاسم في مدينة القدس حضرها جمهور من الأدباء واعضاء في الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين، محافظ القدس عدنان الحسيني، طلاب جامعات، الكاتب والروائي عيسى قواسمي، أعضاء منتدى الفنانات المقدسيات، الكاتبة نسب أديب حسين، الروائية مزين برقان، الإعلامية إيمان القاسم سليمان،  والعديد من المقدسيين الذين أتوا للإستماع إلى مجموعة من قصائد القاسم والتحاور معه وتوجيه الأسئلة إليه، ولم يفتهم أيضاً إلتقاط الصور معه والحصول على توقيعه على كتبه. وكان واضحاً انهم أحاطوه بالحب والتقدير ، بينما هو أبدع وتألق فيما سرده من قصص وحكايا منها ما كان مع الرئيس الراحل ياسر عرفات، وأخرى في تظاهرات السلسلة البشرية، وخلال مسيرته الشعرية في مختلف دول العالم، ليربطها بقصائد كتبها وأحداث مر بها الشعب الفلسطيني من بينها الحرب على غزة.

وفاجأ أحد المتواجدين في القاعة ، وهو الكاتب سمير جندي، عندما قال للشاعر سميح القاسم بأنه قدم رسالة الماجستير في تحليل قصائده ونالها بإمتياز . فانبهر القاسم و طلب بأن يرسلها له أيضاً ليطلع عليها. فقال سمير الجندي : أرسلتها لك على الفيسبوك ! فإبتسم سميح القاسم ( المعروف ببعده عن الإنترنت ) وأجابه : أي فيسبوك... أعطها لإيمان لتوصلها لي باليد !

وبعد انتهاء الندوة رفض المقدسيون إطلاق سراحه وأصروا على أن يبقى مطالبين بأن تتكرر هذه الفرص بالإلتقاء به والإستماع إلى شعره.

ووجه له الحاضرون أسئلة حول وضع ودور الشعر العربي ، وعن الشعر الحديث، وكيفية تفعيل النشاط الثقافي في القدس. ومن مجمل إجاباته قال : الشعر العربي بخير والجمهور العربي الذي يأتي للندوات الشعرية هو جمهور رائع، وهكذا يجب ان يبقى الشعر، ان نرى فيه الوطن والإنسان والشجر والأرض وأن نشم من خلال كلماته رائحة التراب !

 

 

 

 

28/04/2010

 

 
أضف تعليقا

الـبـث المبـاشــر


إيمان القاسم سليمان: ولدت في مدينة يافا عروس البحر, وكبرت في مدينة القدس زهرة المدائن. أنهيت دراستي الجامعية في تخصص الاقتصاد وتخصص اللغة العربية من الجامعة العبرية بالقدس. أعمل في مجال الإعلام في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية في  باللغة العربية حول المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية. مشاركة دائمة في النشاطات التي تعنى برفع مكانة المرأة العربية وفي قضايا المساواة.

 

 
 

رسالة شكر

 رسالة شكر من مفوضية تكافؤ فرص العمل للمواطنين العرب في اعقاب مشاركة بمؤتمر...>>

 

لايهم أين أنت الآن،ولكن المهم هو إلى أين تتجه في هذه اللحظة

 كندا...>>