موقع بيتنا

الرئيسية - أخبارراديو وتلفزيون-الفنانة رانية عقل في دروب فنية

محليات

سياسية

فن

صحة

إصدارات

راديو وتلفزيون

البيت والمطبخ

اسواق واستهلاك

انترنت وتكنولوجيا

تقارير وارشادات

الفنانة رانية عقل في دروب فنية

الفنانة رانية عقل في دروب فنية

كفر قرع   

يستضيف البرنامج التلفزيوني "دروب فنية " , " قناة 33" , الفنانة التشكيلية رانية عقل للحديث عن تجربتها ومسارها الفني . يبث البرنامج يوم  الجمعة 30.8.2013 ابتداء من الساعة  18:30 ويُعاد بثه في يوم  الخميس 5.9.2013– الساعة 21:30

برنامج اسبوعي يقدم  بالتعاون مع شركة "الاخوين قزموز للانتاج"

اخراج: ربيع قزموز

 تقديم: دريد لداوي

ترقبوا حلقة مميزة من برنامج دروب فنية مع الفنانة رانية عقل  

ولدت الفنانة التشكيلة،رانية صبحي عقل، في كفر قرع جنوبي حيفا، وعملت على تطوير موهبتها، من خلال الدراسة والبحث وإعمال العقل، واقتفاء أثر الفن في الطبيعة والمحيط، متشبعة بكل مايحيط حولها من علامات، وترسبات ثقافية، وتنوع مختلف، وتنوع مؤتلف، وقراءات منفتحة على المعاني السامية لقدسية الانسان أينما، وحيثما إنوجد، لتعبر عن وجودها المطلق، المحكوم بقيم الخير والحق، هدفها الأساس تشكيل الفرد بكل أبعاده المعرفية، والفلسفية، لكي ينخرط في فعل الابداع، والتنبيه الى لغة موحدة، حاضرة في المشترك، غائبة في المختلف، لكنها تنبش في خارطة الانسان، شكلا، وفكرا، ومضمونا.

 لقد ساهمت دراستها للفنون التشكيلية والتربية، وعملها كمرشدة للفنون، ومحاضراتها الفنية، في بلورة فكرها التشكيلي، حيث البحث عن المضامين الفكرية للمادة ومحاولة اكتشاف كنه الاشياء، والحفر في الجذور المعرفية، والكشف عن حجب المعنى لاستغوار عمق الفعل قبل الشكل، وانمازت أعمالها الفنية بالبساطة العصية عن الكشف، إلا باستعمال أدوات التأمل والتدبر، وهي عمليات تتطلب بعد نظر وتقليب وجهات النظر، والقبس من اليومي المعيش، في محاولة اعادة  تشكيل العالم، واعطائه قراءة ذات أبعاد اجتماعية ونفسية، تراهن على فعل التغيير، وانتاج فكرة الدهشة الصادمة، والاستنفزاز البصري، لمفاهيم كان قد ألفها الناس، ثم تنفخ فيها بعضا من روحها لتصبح أنموذجا يسترعي الانتباه ويثير قراءات متعددة، توليدية، هدفها الأسمى تنظيم الفوضى الكامنة فينا، والكشف عن الجوهر الأعلى للتشكيل.

إن التجارب التشكيلية للفنانة رانية صبحي عقل، سواء في الرسم أو التشكيل أو التصوير أو النحت، امتدت إلى مشاركات فردية لا تعتمد على الكم والتنوع، ولكن على الكيف الممنهج، والغنى البصري، المشفوع بالبحث في المضامين التشكيلية، والحاجة إلى التعبير، واثارة الانتباه، وفتح مسالك اليقين، والحوار والتواصل، والبحث عن لغة تشكيلية، مشفرة، تنبش في البعد الكوني للوجود، وتسائل الموجودات، عن كنه تواجدها، والجمادات عن لغتها الدفينة، والمتلاشيات عن أرواحها المفقودة،  وتحاور هندسة الواقع من خلال معمار أعمالها الفنية، الذي يعتمد على قوة التأويل المستمرة، تقود لأفق التلقي المبني على التذاوت، والفعل الحركي للتشكيل، حيث عملت على عرض أعمالها الفنية في أهم قاعات العرض والمتاحف : متحف لودج – ادريل في بولندا متحف المكسيك ستي , جاليري ماني ميونخ , متحف انسان في الجليل \ طبريا , جالري مركز السلام \بيت لحم , جامعة بيت لحم , جامعة بير زيت , جاليري محمود درويش \ الناصرة ,جاليري بيت الكرمة \حيفا  ومن هذا الحضور الفردي تكونت لديها قناعات فكرية، من أجل الاشراك والمشاركة، وبناء ذاتها تشكيليا، ونحتا، في بسط تجاربها المتنوعة، مع الآخر، سواء داخل البلد، أو خارجها، لكي تستجلي أفق تجربتها، وتحاور الفكر التشكيلي العالمي، وتجاور مختلف التجارب الفنية بالعرض المشترك، لكنه ممهور بالبحث في الباطن كما الظاهر. حيث عرض في كل من فرنسا وألمانيا والمكسيك وايطاليا ,نيويورك وبولندا  والمغرب........

 في الشبكة الخضراء تنامى وعيها الفني والتشكيلي، من خلال مساهماتها في الدروس والمحاضرات الميدانية، المدعومة بالتجربة العملية، بضرورة تجديد الرؤية للمحيط، وتلقين الأطفال مبادئ الحفاظ على الهوية المشتركة للإنسان، والتشبث بقيم الطبيعة، وتعزيز القناعات المختلفة بالعودة للجذور والأصل، لتواصل مشوارها الفني بتجدد يليق بالمحيط، ويحافظ على جوهر الروح، ويقدس الثوابت الراسخة، من أجل تحقيق عالم متوازن، ويكون فيه الفن موجها ومرشدا، يجدد المعارف ويعيد قراءة المفاهيم.    

 

 

 

 

 

 


30/08/2013

دروب فنية ,رانية عقل,كفر قرع

كفر قرع