موقع بيتنا

الرئيسية - أخبارمحليات - أخر الأخبار-الكاتب نادر أبو تامر يحل ضيفا على مدرسة واحة السلام

محليات

سياسية

فن

صحة

إصدارات

راديو وتلفزيون

البيت والمطبخ

اسواق واستهلاك

انترنت وتكنولوجيا

تقارير وارشادات

الكاتب نادر أبو تامر يحل ضيفا على مدرسة واحة السلام

الكاتب نادر أبو تامر يحل ضيفا على مدرسة واحة السلام

مدارس    طلاب مدارس وتعليم جامعات وكليات    نادر ابو تامر   

استقبلت مدرسة واحة السلام العربية اليهودية هذا الأسبوع الكاتب نادر أبو تامر في إطار اللقاءات التي تجرى مع الكتاب والأدباء الناطقين باللغتين العربية والعبرية.

وقد كان في استقبال الضيف نادر أبو تامر مدير المدرسة المربي أنور داوود وطاقم المعلمين حيث قاموا بجولة مع الكاتب في مختلف أنحاء المدرسة للاطلاع على أنشطة الطلاب والفعاليات المختلفة التي يقومون بها من أجل تعزيز اللغة العربية وتدعيم الجانب الثقافي والحضاري والقومي.

وقد انتقل الكاتب نادر أبو تامر إلى القاعة التي كان عشرات الطلاب من كافة صفوف المدرسة يتواجدون فيها، حيث التقى بالطلاب وحدثهم بالعربية حول قراره بأن يكتب القصص لجمهور الأطفال قبل عدة سنوات، وصداقته الخاصة مع مدرسة واحة السلام التي كان أطفاله يتعلمون فيها في السابق.

وقد وجّه الطلاب والطالبات للضيف نادر أبو تامر العديد من الأسئلة حول عملية الكتابة، كيفية النشر، اختيار مواضيع القصص، من أين يأتي بأفكاره، لماذا يكتب للصغار بالذات، وهل يكتب للكبار وما هي عناصر ومقومات القصة الناجحة.

ووجّه مدير المدرسة المربي أنور داوود تحية للكاتب قال له فيها: أتوجه إليك بجزيل الشكر والتقدير لمساهمتك  في برنامج تعزيز اللغة العربية من خلال لقاء بكاتب عربي يعتز بانتمائه القومي وينتج ويبدع ويتحدث مع الطلبة الصغار والكبار ومعلماتهم عن إبداعه وإنتاجه بكل تواضع. لقد تركت انطباعات جيّدة وبصمات على طلابنا ومعلماتنا، أقوال مدير المدرسة.

يشار إلى ان اللقاء مع الطلاب انقسم إلى مرحلتين حيث تحدث مع طلاب الصفوف العليا بلغة عربية فصيحة بدون اللجوء إلى العبرية، فيما ضم القسم الثاني ترجمة أقوال الكاتب نادر أبو تامر للعبرية من خلال طاقم المعلمين.

وقد شكر نادر أبو تامر طاقم المعلمين الذين اهتموا بإخراج هذا اللقاء إلى النور، والطلاب الذين علقوا، على لوحة خاصة، رسائل كتبها الأطفال للكاتب وهم في بداية طريقهم التعليمي ومنهم من بدأ للتو يكتب أصلا، سواء من الطلاب العرب أو اليهود الذين كتبوا هم أيضًا رسائلهم بالعربية.

وكان الطلاب قد اعدّوا مجسّمًا لقصة عين أمّي التي أحدثت لدى الطلاب انفعالات خاصّة وكان نادر أبو تامر قد قرأ للطلاب قصتيه المعروفتين نبوح و الريشة السحرية اللتين فازتا بالعديد من الجوائز في المدارس العربية  وحدثهم عن كيفية ولادة هاتين القصتين وكيف وصلتا إلى الطلاب في العشرات من المدن والقرى العربية.

وأكّد الكاتب على أهمية المطالعة والقراءة في صقل شخصية الطالب مستقبلا على المستوى الثقافي منوهًا إلى ضرورة دمج التكنولوجيا في عملية القراءة وناصحًا بعدم الابتعاد عن الكتاب.


04/05/2012

نادر ابو تامر,واحة السلام

مدارس  طلاب مدارس وتعليم جامعات وكليات  نادر ابو تامر