موقع بيتنا

الرئيسية - أخباراخبار وتقارير عامة ومعلومات-في اليوم العالمي للماء 2012

محليات

سياسية

فن

صحة

إصدارات

راديو وتلفزيون

البيت والمطبخ

اسواق واستهلاك

انترنت وتكنولوجيا

تقارير وارشادات

في اليوم العالمي للماء 2012

في اليوم العالمي للماء 2012

حددت منظمة الصحة العالمية 22 مارس من كل عام باليوم العالمي للماء. وهو إقتراح يتم تطبيقة منذ 20 عاماً لتذكر أهمية هذه الثروة الغالية واعترافاً بالأولوية التي ينبغي إيلاؤها لضمان مأمونية المياه من الناحية الميكروبية والكيميائية.

 الكثير منا يصله الماء إلى باب بيته في الوقت الذي يحرم منها ملايين البشر حول العالم.

ان  إستخدامات الماء متعددة ، الزراعة والترفية والتنظيف وغيرها من نشاطات الحياة المرتبطة بالماء .وقيما يخص جودة المياه تصدر منظمة الصحة نشرة بشأن جودة مياه الشرب بعنوان دلائل جودة مياه الشرب وهي اليوم في طبعتها الثالثة.

 

وتشير منظمة الصحة العالمية في نشرتها الة  إن نوعية مياه الشرب تثير مخاوف بشأن صحة الإنسان في جميع بلدان العالم المتقدمة منها والنامية. وتنبع المخاطر، في هذا الصدد، من وجود عوامل معدية أو مواد كيميائية سامة أو من أخطار ذات طابع إشعاعي. وتبرز الخبرة المكتسبة في هذا المجال أهمية اتباع نهوج تقوم على الإدارة الوقائية التي تشمل عملية الإمداد بالمياه من منبعها حتى يستهلكها الناس.

وقد وضعت منظمة الصحة العالمية معايير دولية حول جودة ونوعية المياه في شكل دلائل يتعين استخدامها منطلقاً لتحديد الأنظمة والمعايير في البلدان المتقدمة والبلدان النامية في جميع أنحاء العالم  ومنها معايير حول الجوانب الميكروبيولوجية والجوانب الكيميائية والجوانب الإشعاعية الجوانب المتعلقة بالمقبولية

 

 

ﺍﻟﺤﺼﻭل ﻋﻠﻰ ﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﺸﺭﺏ ﺍﻟﻤﺄﻤﻭﻨﺔ ﻀﺭﻭﺭﺓ ﻻ ﻏﻨﻰ ﻋﻨﻬﺎ ﻟﻠﺼﺤﺔ ﻭﺤﻘﺎ ﺃﺴﺎﺴـﻴﺎ ﻤـﻥ ﺤﻘﻭﻕ ﺍﻹﻨﺴﺎﻥ ﻭﻤﻜﻭﻨﺎ ﻤﻥ ﻤﻜﻭﻨﺎﺕ ﺃﻱ ﺴﻴﺎﺴﺔ ﻨﺎﺠﻌﺔ ﻟﺤﻤﺎﻴﺔ ﺍﻟﺼﺤﺔ. 

   ﻭﻗﺩ ﺍﻨﻌﻜﺴﺕ ﺃﻫﻤﻴﺔﺍﻟﻤﺎﺀ ﻭﺍﻹﺼﺤﺎﺡ ﻭﻤﺭﺍﻋﺎﺓ ﺍﻟـﺸﺭﻭﻁ ﺍﻟـﺼﺤﻴﺔ ﺒﺎﻟﻨـﺴﺒﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴـﺔ ﻭﻟﻠﺼﺤﺔ ﻓﻲ ﻨﺘﺎﺌﺞ ﺘﻤﺨﻀﺕ ﻋﻨﻬﺎﺴﻠﺴﻠﺔ ﻤﻥ ﺍﻟﻤﻨﺘﺩﻴﺎﺕ ﺍﻟﺩﻭﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺨﺎﻀـﺕ ﻓـﻲ ﺍﻟـﺴﻴﺎﺴﺔﺍﻟﺼﺤﻴﺔ.

ﻭﻤﻥ ﺒﻴﻥ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻤﻨﺘﺩﻴﺎﺕ ﻤﺅﺘﻤﺭﺍﺕ ﻤﻌﻨﻴﺔ ﺒﺎﻟﺼﺤﺔ، ﻤﺜل ﺍﻟﻤـﺅﺘﻤﺭﺍﻟـﺩﻭﻟﻲ ﻟﻠﺭﻋﺎﻴـﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻷﻭﻟﻴﺔ، ﺍﻟﺫﻱ ﻋﻘﺩ ﻓﻲ ﺃﻟﻤﺎ – ﺁﺘﺎ، ﻜﺎﺯﺍﺨﺴﺘﺎﻥ (ﺍﻻﺘﺤﺎﺩ ﺍﻟﺴﻭﻓﻴﻴﺘﻲﺴـﺎﺒﻘﺎ) ﻓـﻲ ﻋـﺎﻡ١٩٧٨. ﻜﻤﺎ ﻜﺎﻥ ﻤﻥ ﺒﻴﻨﻬﺎ ﻤﺅﺘﻤﺭﺍﺕ ﻤﻌﻨﻴﺔﺒﺎﻟﻤﻴﺎﻩ، ﻤﺜل ﻤﺅﺘﻤﺭ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﺍﻟﺫﻱ ﻋﻘـﺩ ﻓـﻲ

ﻤﺎﺭﺩل ﺒﻼﺘﺎ، ﺍﻷﺭﺠﻨﺘﻴﻥ، ﻓﻲ ﻋﺎﻡ ١٩٧٧، ﻭﺍﻟﺫﻱ ﻜﺎﻥ ﻤﻨﺎﺴﺒﺔ ﻟﻠﺸﺭﻭﻉﻓﻲ ﻋﻘﺩ ﺇﻤﺩﺍﺩﺍﺕ ﺍﻟﻤﻴـﺎﻩ ﻭﺍﻹﺼﺤﺎﺡ (١٩٩٠-١٩٨١)، ﻭﻜﺫﻟﻙ ﺍﻷﻫﺩﺍﻑ ﺍﻹﻨﻤﺎﺌﻴﺔ ﻟﻸﻟﻔﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻋﺘﻤﺩﺘﻬﺎﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻤـﺔ ﻟﻸﻤﻡ ﺍﻟﻤﺘﺤﺩﺓ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ ٢٠٠٠ ﻭﻨﺘﺎﺌﺞ ﻤﺅﺘﻤﺭ ﺍﻟﻘﻤﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﺍﻟﻤﻌﻘﻭﺩ ﻓـﻲﺠﻭﻫﺎﻨـﺴﺒﺭﻍ ﺒـﺸﺄﻥ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﺩﺍﻤﺔ، ﻓﻲ ﻋﺎﻡ ٢٠٠٢. ﻭﻓﻲ ﺍﻷﻤﺱ ﺍﻟﻘﺭﻴﺏ ﺃﻋﻠﻨﺕ، ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻤﺔ ﻟﻸﻤﻡ ﺍﻟﻤﺘﺤـﺩﺓ ﺍﻟﺤﻘﺒﺔ ﺍﻟﻤﻤﺘﺩﺓ ﻤﻥ ﻋﺎﻡ ٢٠٠٥ ﺇﻟﻰ ﻋﺎﻡ ٢٠١٥، ﻋﻘﺩﺍ ﺩﻭﻟﻴﺎ  ﻟﻠﻌﻤل ﺒﺸﺄﻥ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻤﻥ ﺃﺠل ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ. 

 

ﻭﻟﺘﻬﻴﺌﺔ ﺇﻤﻜﺎﻨﺎﺕ ﺍﻟﺤﺼﻭل ﻋﻠﻰ ﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﺸﺭﺏ ﺍﻟﻤﺄﻤﻭﻨﺔ ﺃﻫﻤﻴﺘﻬﺎﻜﻘﻀﻴﺔ ﺼﺤﻴﺔ ﻭﺇﻨﻤﺎﺌﻴـﺔ ﻋﻠـﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻭﻴﻴﻥ ﺍﻟﻭﻁﻨﻲ ﻭﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻭﻯ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ. ﻓﻔﻲ ﺒﻌﺽ ﺍﻟﻤﻨﺎﻁﻕ، ﺍﺘﻀﺢ ﺃﻥ ﺍﻻﺴـﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﻭﻅﻔﺔ ﻓﻲ ﺇﻤﺩﺍﺩﺍﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻭﺍﻹﺼﺤﺎﺡ ﻴﻤﻜﻥ ﺃﻥ ﺘﻌﻭﺩ ﺒﻤﻨﺎﻓﻊ ﺍﻗﺘـﺼﺎﺩﻴﺔﺼـﺎﻓﻴﺔ، ﻷﻥ ﺤﺼﻴﻠﺔ ﺍﻟﺤﺩ ﻤﻥ ﺍﻵﺜﺎﺭ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻟﺴﻠﺒﻴﺔ ﻭﻤﻥ ﺘﻜﺎﻟﻴﻑ ﺍﻟﺭﻋﺎﻴﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺘﺭﺠﺢ ﺘﻜﺎﻟﻴﻑﺍﻟﺘﺩﺨﻼﺕ ﺍﻟﻌﻼﺠﻴﺔ.

 

 ﻭﺃﻭﻀﺤﺕ ﺍﻟﺘﺠﺭﺒﺔ ﺃﻥﺍﻟﺘﺩﺨﻼﺕ ﺍﻟﺭﺍﻤﻴﺔ ﺇﻟـﻰ ﺘﺤـﺴﻴﻥ ﺇﻤﻜﺎﻨﺎﺕ ﺍﻟﺤﺼﻭل ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﻤﺄﻤﻭﻨﺔ ﺘﺨﺩﻡ ﺒﺼﻔﺔ ﺨﺎﺼﺔ ﺍﻟﻔﻘﺭﺍﺀ، ﺴﻭﺍﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻁﻕ ﺍﻟﺭﻴﻔﻴـﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﺤﻀﺭﻴﺔ، ﻭﻴﻤﻜﻥ ﺃﻥ ﺘﻜﻭﻥ ﻋﻨﺼﺭا ﻓﻌיﻻ ﻓﻲ ﺍﺴﺘﺭﺍﺘﻴﺠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺨﻔﻴﻑﻤﻥ ﻭﻁﺄﺓ ﺍﻟﻔﻘﺭ. 

 

ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﻭﺍﺕ ١٩٨٤-١٩٨٣ ﻭ١٩٩٧-١٩٩٣، ﻨﺸﺭﺕ ﻤﻨﻅﻤـﺔ ﺍﻟـﺼﺤﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴـﺔﺍﻟﻁﺒﻌﺘﻴﻥ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻭﺍﻟﺜﺎﻨﻴﺔ ﻤﻥ ﺩﻻﺌل ﺠﻭﺩﺓ ﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﺸﺭﺏ ﻓﻲ ﺜﻼﺙ ﻤﺠﻠﺩﺍﺕ ﻟﺘﺨﻠﻑ ﺍﻟﻤﻌﺎﻴﻴﺭ ﺍﻟﺩﻭﻟﻴﺔﺍﻟﺴﺎﺒﻘﺔ ﻟﻤﻨﻅﻤﺔ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ. ﻭﻓﻲ ﺴﻨﺔ ١٩٩٥، ﺍﺘﺨﺫ ﺍﻟﻘﺭﺍﺭ ﺒﻤﺘﺎﺒﻌﺔ ﺘﻁﻭﻴﺭ ﺩﻻﺌل ﺍﻟﺠـﻭﺩﺓ

ﻤﻥ ﺨﻼل ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺘﻨﻘﻴﺢ ﻤﺘﻭﺍﺼﻠﺔ. ﻭﺃﺩﻯ ﺫﻟﻙ ﺇﻟﻰ ﻨﺸﺭ ﺇﻀﺎﻓﺎﺕ ﻟﻠﻁﺒﻌﺔﺍﻟﺜﺎﻨﻴﺔ ﻤﻥ ﺩﻻﺌل ﺠـﻭﺩﺓ ﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﺸﺭﺏ ﺒﺸﺄﻥ ﺍﻟﺠﻭﺍﻨﺏ ﺍﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺌﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻴﻜﺭﻭﺒﻴﺔ، ﻓـﻲ ﺍﻷﻋـﻭﺍﻡ ١٩٩٨ ﻭ١٩٩٩ ﻭ٢٠٠٢؛ ﻭﻨﺸﺭ ﻨﺹ ﺒﺸﺄﻥ ﺍﻟﺒﻜﺘﺭﻴﺎ ﺍﻟﺴﻴﺎﻨﻭﻴﺔ ﺍﻟﺴﺎﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺀ؛ ﻭﺇﺠﺭﺍﺀ ﺍﺴﺘﻌﺭﺍﻀﺎﺕﺒﻤﻌﺭﻓﺔ ﺨﺒﺭﺍﺀ ﺒﺸﺄﻥ ﺍﻟﻤﺴﺎﺌل ﺍﻟﺘﺤﻀﻴﺭﻴﺔ ﺍﻟﺭﺌﻴﺴﻴﺔ ﻹﻋﺩﺍﺩ ﻁﺒﻌﺔ ﺜﺎﻟﺜﺔ ﻤﻥ ﺍﻟﺩﻻﺌل. 

 

 

 

روابط متعلقة / وصلات داخلية وخارجية متعلقة وجدناها مناسبة  للتوسع في الموضوع :
دلائل جودة مياه الشرب في منظمة الصحة العالمية

22/03/2012