موقع بيتنا

الرئيسية - أخبارأخبار سياسة وبرلمان-الحركة الإسلامية:غزة العزة تكتب تاريخا جديدا مشرقا للأمة والشعب

محليات

سياسية

فن

صحة

إصدارات

راديو وتلفزيون

البيت والمطبخ

اسواق واستهلاك

انترنت وتكنولوجيا

تقارير وارشادات

الحركة الإسلامية:غزة العزة تكتب تاريخا جديدا مشرقا للأمة والشعب الفلسطيني

الحركة الإسلامية:غزة العزة تكتب تاريخا جديدا مشرقا للأمة والشعب الفلسطيني

غزة    الحركة الاسلامية    احتلال   

حملة إغاثة " غزة العزة " مستمرة ودعوة اطلاق حملة لكفالة جميع أبناء شهداء غزة

الحركة تبعث تحية اكبار لهبة شعبنا في الداخل الفلسطيني وتؤكد: "اعتقالاتكم وإرهابكم إنما يزيدوننا اصرارا وشموخا"

إرهاب دولة بغطاء دولي وعربي خائن يعني: لغاية الخميس فجرا 726 شهيد، آلاف الجرحى، مئات الأيتام، تدمير آلاف البيوت والمدارس والمساجد والمستشفيات والمنشئات والبنى التحتية.

أصدر المكتب السياسي للحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني بيانا عاما بخصوص العدوان على غزة، وحملة الاعتقالات والملاحقات السياسية المتعسفة التي تنفذها الشرطة الاسرائيلية بحق شباب وقيادات الداخل الفلسطيني، وجاء فيه:
·        تحيي الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني صمود أهلنا في غزة ومقاومتها الباسلة، وتقف إجلالا لقدرتهم على الثبات، رغم تعرض غزة لعدوان غاشم يحرق ويدمر ويتعمد قتل أكبر عدد من المدنيين العزل، في محاولة فاشلة لقهر الإرادة والعزيمة الغزاوية التي ما ازادت إلا عزا وكبرياء. وتستشرف الحركة الإسلامية بزوغ فجر جديد مشرق للأمة العربية والإسلامية وللشعب الفلسطيني، عنوانه الكرامة والحرية وامتلاك الإرادة والسيادة والتحرر من قهر الاحتلال والاستعمار والحكام الطغاة.
·        إن إرهاب اسرائيل المنظم والذي تمخض عن 726 شهيد، آلاف الجرحى والأيتام، تدمير آلاف البيوت والمدارس والمساجد والمستشفيات، تشهد على موت الضمير الانساني عند أدعياء الانسانية والديمقراطية والعالم الحر، كما لا يفوتنا أن نعبر عن اشمئزازنا من مواقف بعض الانظمة العربية التي أبت الا ان تكون في خندق العمالة والخيانة والخذلان، فقد حان الوقت أن تنفض الشعوب العربية عنها هذه الانظمة الفاسدة المفسدة، كما وحان الوقت لفرض أجندة جديدة على العالم يقودها من تبقى من شرفاء وأحرار العالم ، نحو بناء نظام عالمي جديد تسوده القيم الإنسانية ومكارم الأخلاق النبيلة.
·        تحيي الحركة الإسلامية هبة شعبنا في الداخل الفلسطيني شيبا وشبانا، الذي خرج نصرة لغزة وضد العدوان عليها ، مؤكدا انتماءه الصادق والأصيل لشعبه ووطنه، وتؤكد على دور لجنة المتابعة العليا في قيادة نضال الداخل الفلسطيني ووقوفها لجانب الحق وغزة الصمود.
·        تدين الحركة الإسلامية وحشية تعامل الشرطة الإسرائيلية مع مظاهرات نصرة غزة واعتداءها على شباننا واعتقالها للمئات منهم، والحركة الاسلامية إذ تحيي المعتقلين وذويهم وتقف لجانبهم، تطالب السلطات الإسرائيلية الإفراج الفوري عنهم والكف عن ملاحقتهم.
·        تلتقي الحركة الإسلامية مع كافة القوى والحركات والأحزاب في الداخل الفلسطيني بضرورة إنشاء هيئة منبثقة عن لجنة المتابعة العليا خاصة بمتابعة قضية المعتقلين والدفاع عنهم ودعمهم ورصد احتياجاتهم وإقامة صندوق وطني لكفالة هذه الهيئة ونشاطاتها ونشاطات وطنية أخرى ضمن المتابعة.
·        كما وتستنكر الحركة الاسلامية وبشدة أسلوب الشرطة والسلطات الإسرائيلية الرخيص في استهداف قيادات الداخل الفلسطيني من اعتقال وتحقيق واعتداء على ممثلي الجمهور وتهديدهم وتقديمهم للمحاكمات.
·        تؤكد الحركة الإسلامية أن اعتقال الشيخ كمال هنية رئيس الحركة الإسلامية في النقب والشيخ نواف الطوري مساعد الشيخ حماد أبو دعابس وتهديد النائب طلب أبو عرار بالتقديم للمحاكمة العنصرية  جميعها تندرج تحت مسلسل الملاحقة السياسية لقيادات الداخل الفلسطيني وتؤكد للسلطات الاسرائيلية أن الاعتقالات وإرهاب الدولة وأذرعها لن يثنونا عن مسيرنا.
·        تبارك الحركة الإسلامية جهود حملات إغاثة غزة العزة، التي بادر اليها وشارك فيها أبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني، وتؤكد ضرورة استمرارها، وتعلن أن حملة الإغاثة "غزة العزة" التي أطلقتها الحركة الاسلامية والجمعية الاسلامية لإغاثة الاستام والمحتاجين مستمرة في كل قرانا ومدننا العربية. وتدعو أهلنا لتلبية النداء لحملة كفالة كافة أبناء شهداء غزة البواسل.
·        تهيب الحركة الإسلامية بشعبنا في الداخل الفلسطيني أفرادا ومؤسسات وهيئات الاختصار من معالم الفرح والغاء كافة نشاطات استقبال عيد الفطر، وتحويلها لنشاطات ومسيرات لنصرة وإغاثة غزة العزة.
·        تدعم الحركة الإسلامية التحرك الشعبي والشبابي والمؤسساتي الذي انطلق مؤخرا لدعم اقتصادنا المحلي والفلسطيني، وتؤكد أن من شأن هذا التحرك أن ينعش وينمي اقتصادنا المحلي ما يؤدي لتقليل نسب البطالة ونشر الأمن والاستقرار والطمأنينة وخفض العنف والمشاكل الأسرية. وتدعو الناشطين بكافة مدننا وقرانا لقيادة هذه الحملات المباركة.
 
والله غالب على أمر ولكن أكثر الناس لا يعلمون
 
الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني
الخميس 24\7\2014 وفق 26 رمضان 1435
 
نهاية البيان.

27/07/2014

الحركة الاسلامية,غزة,الشعب الفلسطيني

غزة  الحركة الاسلامية  احتلال