موقع بيتنا

الرئيسية - نصوص وخواطر-الحياة وما معناها؟؟!...

الحياة وما معناها؟؟!...

 

 راية عثمان

الحياة وما معناها؟؟!...- راية عثمان

 

 06/10/2010

 

نصوص وخواطر الرئيسية


الحياة وما معناها؟!؟...صامتة بوحدتي...حائرة كعادتي, باكية, لكن ليس بيدي, أنظر من حولي ومن أمامي...أناظر السماء...أناظر الأشجار...أناظر العصافير والأنهار,

أفكر...وأفكر...حياتنا...وما معناها؟ماذا تمثل هذه الحياة؟ما معنى الحياة ؟ سؤال حيرني,وكان فوق طاقتي وتحملي..فكرت وقررت ربما أن أحدا يساعدني..أن يحاورني..أن يجاريني,ولكن لا أريد شيئا أو أحدا أن يزيد من حيرتي..أحد يجيبني على أسألتي..سؤال صغير..يحمل معنى كبير..يحمل فيه بحور من المعاني..وفيه الكثير من المآسي وباختصار ...ما هي الحياة؟؟؟...!!

 وحين خرجت..ونظرت..وحين حدقت, ذرفت السماء دموعها...لكي تسقط حبات لؤلؤ على خدي..فسألت المطر..ما هي الحياة؟ فقال : إن الحياة أرض جرداء تنتظر قطراتي شوقا ولهفة...وإذ بلحظة..حتى توقف المطر...فأطلت الشمس بنورها...فقررت أن أسأل الشمس فسألتها..ما هي الحياة؟ فقالت..ظلام ينتظرني,لأبدده بنوري,وإذ بنسر...يحلق فوق رأسي,فقلت له انتظر...فسألته...ما هي الحياة؟ فقال لي... إنها حق القوي على الضعيف, وحين رحل...وقع نظري على طيران نحلة فسألتها...ما هي الحياة؟! فقالت لي...إن الحياة عسل وزهرة...فمشيت ونظرت..فصادفت أما وطفلة, فسألت الأم: ما هي الحياة؟؟ فقالت لي...إنها ضحكة وبسمة ترتسم على وجه طفلي,ومشيت...فسألت النجمة..ما هي الحياة؟؟ فقالت لي... إن الحياة سماء ولوحة, وسألت القمر..فأجابني إن الحياة ليل لا نيرة..وعاشقين ينتظرونني, وسألت الشجر...ما هي الحياة؟؟ فقالت لي...إن الحياة ثمرة طيبة..وظلال ساكنة..وسألت الحجر...ما هي الحياة ؟؟ فقال لي إن الحياة ثبات في الأرض...ووقار وغضب,وسألت الإنسان فأجابني إنها دمعتان..دمعة لقاء ودمعة فراق,فمشيت فرأيت عاشقين..فسألت العاشق..ما هي الحياة ؟؟ فأجابني..لحظة سعادة مع الحبيبة...ودفن ذكريات مريرة..وأجابتني بالمقابل العاشقة..ان الحياة تضحية وإخلاص وقلب حنون..وعشق مجنون...ومشيت فرأيت زهرة...فسألتها..فقالت لي..إن الحياة سحر أعلنه ... وغموض أبدده...عطر وعبق انثره...فرأيت عصفورا...فسألته,فأجابني:- إن الحياة فضاء وحرية...

 

* راية عثمان - طمرة  الصف:- السابع مدرسة ابن خلدون.

نصوص وخواطر - الرئيسية