موقع بيتنا

حسب الكاتب

 محمد دلة
 د. احمد هيبي
 صبري يوسف
 سناء لهب
 سراج حميد
 محمد دلومي
 زاهد عزت حرش
 عمر سعدي
 محمـد بكريه
 رجاء بكرية
 خواطر ونصوص اخرى
 مسلم محاميد
 نمر سعدي
 عبير فتحي بني نمرة
 ياسمين فاعور جبارين
 سنا قسام
 عمر رزوق
 عناق مواسي
 هادي زاهر
 مالك صلالحه
 بهاء رحال
 مروان مخول
 مأمون شحادة
 زهير دعيم
 سماهر سميح اغبارية
 محمد حسني عرار
 موسى إبراهيم
 كاظم ابراهيم مواسي
 ميساء ابو غنام
 ميمي قدري
 إبراهيم جوهر
 ملكة أحمد الشريف
خواطر اخرى

النصوص والخواطر الأخيرة

في حُبك لا أكذب

محمود ابو رمحين

أنا في الحُب لا اكذب وان حبال مشنقتي على تلال مهجري علقوا ولست بمستهجن وان خطفوا على سراج موقدتي وجعي لن أحجب

بيت

فريد غانم

فاربطْ حصانك على أطرافِ سهولِ الكلام. واربط لسانك حين يتحدثُ الرعد بيتُك شرنقةُ أحلامِك الصغيرة والكبيرةِ

عن سر الرواية: يافا الزيتونة والبئر وسط البيت!

كتابة: رجاء بكريّة

تضحك عمتي، تشرق ريقها كالعادة، وتهمس في أذني، هيك أحسن يا عمتي، أي هي دولة جدودِك تتغنيلها؟" تَرمِشانِ عَيْنيَّ الشّهلاوين بخفقِ الدّهشة في زيتونهما، وأصرُخُ بفَرَحِ أطفالِ الصفّ الأوّل حينَ يحلّونَ مسألة ،"لكان دولة مين هاي يا عمتي؟

كأنهُ مخضَّبٌ بالنوارس

نمر سعدي

لا أحتاجُ إلى أكثر من ربيعٍ عاشقٍ هادئ والى أكثر من روايةٍ جميلةٍ لماركيز.. منذ سنوات وأنا أردِّدُ هذا الكلامَ الخفيَّ بيني وبينَ نفسي.. أعترف أنني لم أقرأ كلَّ مؤلفات الروائي الكولومبي

يَا لِيْتَنِي ..

صَفاء أَبُوفنّة

ينْتَزِعُنِي مِنْ ذَاتِي وَيَقُودُنِي إِلَى رَدْهَةِ الشّوْقِ لِنَتقفّى آثَارَ الهُيَامِ يَقتَادُنِي إلَى شَقْشَقَةِ البَلابِل فِي هَوْدَجِ الرّحِيق، يَا مَنْ غَرَستَ مَفاتِنَ النّبض فِي قَلْبِي تَعالَ نرفّ فَوْقَ أَسرّةِ الدِّفَلى فَوْق غُصُون اليَاسَمِين!