موقع بيتنا

الرئيسية - مقالات-

حالة إعدام : جماجم الشعب وكرسي الرئاسه!!

 مقال د.شكري الهزَّيل - حالة إعدام : جماجم الشعب وكرسي الرئاسه!!

 

المقالات الرئيسية
الدراسات الرئيسية
مقالات أخرى للكاتب

 

في خضم الاحداث وهطول مطر الجثث من السماء وانبعاثها من الارض إختنق المشهد العربي وإزدحمت طرق التاريخ بقوافل الموت والفارين من سطوته وعلى قارعة الطرق عجز المدونون عن إحصاء عدد الموتى وتدوين اسماءهم فقاموا  بتقفيلهُم باقفال صناديق مقفله كُتب عليها جثث مجهولة الهويه وجدت في بغداد والفلوجه والبصره ودمشق وحمص وحلب والغوطه والقاهره و طرابلس وصنعاء, وقائمة وجود اماكن الجثث المجهوله قد تتعدى حدود ما بين المحيط والخليج والمغرب والمشرق العربي الموبوء بوباء القتل الجماعي وظاهرة الجثث المجهولة والمعلومة الهويه...جثث شُوهت وجثث قطعت رؤوسها بأيادي عربيه واسلاميه ويا لهول كارثة الهمجيه العربيه والانسانيه حين تُذبح البشر وتنحر نحرا كالبهائم امام الكاميرات وتنشر للفرجه في كل بقاع الدنيا حتى يتفرج الناس وسكان القارات على همجيتنا وساديتنا وبهيمية تلك البهائم الناطقه التي تنحر شابا سوريا او اخر عراقيا او اخر عربي وتهلل وتكبر وترقص على  اوتار الهمجيه البهيميه وقد تكون البهائم براء من هؤلاء الهمج لانها لم تذبح ابناء جلدتها وتنكل بهم كما تفعل البهائم الانسانيه في العراق وسوريا وليبيا واقطار عربيه اخرى تتبنى ثقافة الموت والقتل وسحق الاخر وتهشيم عظامه والتنكيل بجثث الموتى وكأن الموت لا يكفي مما يعني ضرورة ولادة حالة موت ما بعد الموت حتى يشفي البلطجيه والشبيحه والهمجيه غليل ساديه مريضه تديرها عقول مريضه تؤمن بضرورة زيادة  عدد الجماجم من اجل صناعة المجد  وصناعة كرسي الرئيس...رئيس يجلس على كرسي مُصنَّع من جماجم الشعب!!
اما " الاسد او نحرق البلد" و"اما تحيا مصر بالسيسي او تموت مصر" وإما داعش او بنت عمها النصره وفي طيات هذه الحقيقه المره تكمن  حقيقة المعادله الحاصله في العالم العربي وهي : إما بقاء الحاكم او موت الشعب والوطن او إما الحاكم الطاغيه او قطاعي رؤوس البشر وقطاعي الطرق على معركة التحرر والانعتاق من الظلم والطغاه والحديث هنا يستلهم معناه من مفردات قطاع الطرق والقراصنه الذين تربصوا بالثورات العربيه وشوهوا مسارها ومارسوا القتل والذبح وزرعوا الخراب والدمار جنبا الى جنب مع انظمة الطغاه ليسقط القذافي وتبقى وراءه ارض السواد المحروقه التي تقطنها غربان الخراب وميليشيات الدمار وفي مصر جرت ثوره عارمه تمخض عنها في المحصله حاكم عسكري قلع بذته العسكريه وامتطى صهوة اكذوبة الانتخابات الديموقراطيه ليدوس بجزمة العسكر على كل مبادئء االثوره والديموقراطيه التي استبدلت  ب" الوطنيه المصريه" المزعومة...رائع ان تكون وطني مصري لكن ليس بشكل ديموقراطي وفحوى دكتاتوريه تسحق الاخر وتبيده جماعيا وتسحق وجوده وخاصة ان هذا الاخر هم ابناء وبنات مصر العربيه الذين لهم قناعات سياسيه وعقائديه اخرى ومن المفروض ان تحترمها التعدديه الديموقراطيه لا ان تسحقها وتهمشها وبالتالي ايا كانت القناعات ونوعية الخصوم والمعارضه وسواء ايدناهم ام لم نؤيدهم لكن الجاري في مصر هو قمع وإعدام جماعي لايمكن ربطه باي شكل من الاشكال لا بالثوريه ولا بالديموقراطيه ولا بالتعدديه وإقتراحنا هو ان لا يطيل المشير السيسي الطريق وينصب نفسه رئيسا بدون انتخابات نسبة ال99 ولا يخدع ذاته بديموقراطيه زائفه لان اللعبه مكشوفه وعباره عن فضيحه وطنيه جرت مؤخرا تفاصيل مشابهه لها في الجزائر حيث انتخب رئيس مقعد وفي حالة شبه غيبوبه للجزائر ونعتقد ان الامر نفسه تحصيل حاصل في مصر والفرق الوحيد بين مصر والجزائر هو ان  السيسي يسير على قدمين احدهما عسكري  والثاني فلولي مضاد للثوره ويظن خاطئا ان الشعب في غيبوبه..لوكان السيسي مُسيَّس ومدرك لمخاطر ما اقدم عليه لما ترشح اصلا لكرسي الرئاسه..تحيا مصر..نعم..لكن ليس هكذا.. مقولة تحيا مصر وعاشت مصر التي صدحت بها حناجر الملايين في ميدان التحرير ليست هي نفسها تحيا مصر السيسي..السيسي اتخذ من صباحي عكاز او بالاحرى قدَّم ثالثه في الطريق الى كرسي الرئاسه ويبقى شيئا ملحوظ في مسلكية عسكر مصر وهو بالتأكيد ليس فقط تشديد حصار غزه لابل حرب الاباده الفاشيه الذي يقوم بها الجيش المصري ضد بدو سيناء الذي نسي او تناسى كما يبدو النظام العسكري المصري انهم مواطنون مصريون..مواطنون يقصف الجيش  المصري بيوتهم بالطائرات والدبابات..إعدام جماعي وإباده جماعيه صمت ويصمت عليها الاعلام المصري ومثقفي البلاط المقومجون والمجوقلون!!
في العراق نظام طائفي دكتاتوري يعيد انتخاب ذاته في ظل بحر من القتل والدمار وجبل من الجماجم ناهيك عن تغييب وتهميش مبرمج لنسبه كبيره من الشعب العراقي الذي  لم يشارك في الانتخابات المزوره التي تُجرى في العراق كل عدة اعوام لإعادة صياغة نظام حكم طائفي ودكتاتوري يستمد قوته من طهران وامريكا وليس من الشعب العراقي الذي يقوم هذا النظام بإعدامه جماعيا وفرادا تحت لافتة قانون الغابه ومزاعم المظلوميه ولا يمكن لاحد ان يخفي ان العراق يحتل المرتبه الاولى عالميا في عدد حالات الاعدام بينما يحتل المرتبه الاخيره عالميا في الديموقراطية...شماعة صدام ومزاعم المظلوميه الذي يوظفها النظام الطائفي في خضراء بغداد حولَّت العراق الى واحة اعدام وليس واحة ديموقراطيه كما زعم سابقا القادمون على ظهر الدبابات الامريكيه وصهوة المرجعيه الايرانيه..جيش " المظلوميه" يقصف يوميا وعشوائيا مدن عراقيه اهله بالسكان..المظلوميه تمسكنَّت حتى تمكنَّت من رقاب العراقيين والان تفتك بهم و وتعدمهم جماعيا..!!
ماهو جاري في سوريا تعدى بكثير ما جرى ويجري في ليبيا ودول عربيه اخرى الى حد  وجود جيوش من الميليشيات المرتزقه تقتل وتشرد الشعب السوري  جنبا الى جنب مع نظام الاسد وفي صفوف ما يسمى بالمعارضات السوريه اللتي لا تحصى ولا تعد في سوريا..دموية نظام وجعجعة ثوره بلا طحين...ثورة وفَّورَّة الموت والقتل الجماعي الذي يمارسه النظام وحلفاءه ومعارضاته في سوريا, لكن ما يثير العجب والسخريه هذه الدمويه الكارثيه التي يتمتع بها نظام الاسد الذي يقدم اوراق ترشيحه لانتخابات رئاسيه في سوريا هو صانعها وساخطها لابل هو الذي سخط البلد والشعب الذي يعيش اكثر من ثلثه اليوم مشرد خارج سوريا ناهيك عن العدد الهائل للقتلى والمفقودين وعن الدمار الماحق اللذي لحق بسوريا ومع كل هذا لا يستشعر بشار الاسد انه الان وليست غدا جالسا على كرسي مشيد من جماجم الشعب السوري لابل ان  ضحايا الجماجم في سوريا شيدت جبلا عاليا يجلس على قمته الاسد الذي يصبو للتيمم بالجماجم او التجمجم بالجماجم مره اخرى..مش معقول..حالة اعدام الشعب وبقاء الرئيس ومرتزقته من اغراب في الوطن السوري..في سوريا طق عرق الخجل من وجه نظام دموي وقاتل يرشح نفسه للرئاسه ضمن عمليه انتخابيه فاقده لكل شرعيه...هل يريد الاسد ان ينتخبه السوريون حتى يتمكن من تشييد جبال جديده من الجماجم..دولة الشبيحه والاعدام  وشعار الاسد ولا احد غيره..؟!
غيض من فيض ماهو مخزي في دول الجماجم ان يرشح مجرم حرب مثل سمير جعجع نفسه لرئاسة لبنان باسم الديموقراطيه وهو احد من ركَّلوا الاف الجماجم الفلسطينيه واللبنانيه وهو مجرم حرب بإمتياز ومسؤول مباشر عن ابشع المجازر  وعمليات الاباده الجماعيه في لبنان ورصيده الاجرامي جبل كامل من الجماجم واليوم هو ومناصريه لا يجدوا حرجا في ترشيحه لرئاسة الدوله اللبنانيه..جماجم الشعب كضمانه لكرسي الرئاسه؟!
 في مملكة الخوف السعوديه الذي يصف ملكها الحاضر الغائب شعبها ب"الشعب السعودي الشقيق" حدث بلا  حرج عن نظام جماجم اخر لم يساهم في جمجمَّة وارهاب شعب الجزيره العربيه  فقط لابل كان له دور اجرامي في مذابح كبرى في العالم العربي من اليمن ومرورا بالعراق وحتى سوريا.. ملايين الجماجم العربيه ضحايا هذا النظام القديم الجديد الذي رقص العرضه مع بوش على جثث وجماجم الشعب العراقي ومع كل هذا تروج الة اعلام هذا النظام لكون مملكة الخوف من الدول الحُره!...حره في تجزير الشعب وقمعه واعدامه جماعيا تحت لافتة "الارهاب" العريضه.. رقصة عرضه على قائمه عريضه وطويله من جماجم الشعب " الشقيق".....نسي ملك السعوديه مؤخرا في حفل افتتاح حدث رياضي انه يتحدث لشعب هو يحكمه ليصفه ب "الشعب السعودي الشقيق"... لايبدو ان الملك استعمل قلمه الذي قدمه هديه لطفل في صياغة عدالة ما في مملكة الخوف...جميع دول ما يسمى بمجلس التعاون الخليجي هي نسخة طبق الاصل من النظام السعودي..دول الخوف والقمع والحاضنه للإستكبار الغربي اللذي هو اساس الكوارث الوطنيه في العالم العربي؟!
في فلسطين تجري حالة اعدام واباده جماعيه اخرى متواصله  حلت وتحل ذكراها ال66..2014 لكن ما يميز هذه الذكرى ان حراس وحماة الاعدام الوطني والمعنوي والجماعي صاروا من الفلسطينيون انفسهم او بمشاركه منهم مع الاحتلال..سلطة اوسلو تقوم بإعدام مقومات القضيه الفلسطينيه واحده تلوى الاخرى..سلطة مال وملاهي ورقص جناكي في ظل الاحتلال...ما تبقى لكم وعيني عينك... حالة إعدام لطموحات ومطالب الشعوب بالحريه والعداله : جماجم الشعبَ وكرسي الرئاسه ومصالح الطبقات الحاكمه من المحيط الى الخليج..حالة اعدام اسميه وموضوعيه لتطلعات وطموحات الشعوب العربيه!!

 * المنشورات, الدعايات, الارتباطات, تعبر عن رأي كاتبها وعلى مسؤوليته ولا تحدد ولا تعني رأي الموقع أو الطاقم

المقالات الرئيسية