موقع بيتنا

الرئيسية - مقالات-

تحت المجهر :عروبة العرب على المحك!؟

 مقال د.شكري الهزَّيل - تحت المجهر :عروبة العرب على المحك!؟

 

المقالات الرئيسية
الدراسات الرئيسية
مقالات أخرى للكاتب

 

من المحيط الى الخليج ومن المشرق الى المغرب العربي وعبر القارات تتداعى تداعيات سقوط اوطان العرب و العروبه وتحولها الى كيانات جغرافيه وسياسيه وطائفيه وجهويه تعج  بكل اشكال الامراض الوطنيه اللتي تطرح اشكالية الهويه الوطنيه العربيه في العالم العربي الذي مزقته الحروب والصراعات الداخليه اربا اربا الى حد حل دول والقضاء على كيانات وإحلال كيانات وسلطة المليشيات والطوائف في كثير من الدول العربيه التي مرت بها عاصفة الخريف العربي وعصفت بها لتكون النتائج  كارثيه كما هو حاصل في العراق وليبيا وسوريا واليمن ومصر حيث فقدت اكثر هذه الدول كينونتها وهويتها الموحده وتحولت بكل ما تعنيه الكلمه من معنى وفحوى الى كيانات سياسيه و طائفيه وجهويه وميليشيه لاتمت للديموقراطيه باي صله لا من بعيد او قريب من جهه ولا تمت للهويه العربيه الوحدويه باي صله من جهه ثانيه وبالتالي الجاري والذي جرى في العالم العربي في العقد الاخير  اخطر بكثير من سايكس بيكو لابل ان هذه الاخيره تعتبر نكشة سن مقارنة بما لحق بالعالم العربي من دمار وخراب وطني منذ احتلال العراق عام 2003 ومرورا بما سمي بالربيع العربي وحتى يومنا هذا....ليس كل من يتكلم العربية عروبي فهنالك الكثيرون الان الذين يعيشون في العالم العربي وفي الدول العربيه وهم ليست عروبيون وانتماءاتهم السياسيه ليست عروبيه وحدويه لا بل قد تكون عقائديه إقليميه او عالميه او طائفيه او سياسيه مرتبطه بالغرب او اجندات اقليميه الخ من ظواهر سياسيه وغيرها تجتاح العالم العربي وتأخذه بعيدا عن هويته العربيه المشتركه في اللغه والتاريخ والثقافه والحضاره والوطن التي تشكل جميعها بوصلة الانتماء الى الهويه العربيه الواحده من المحيط الى الخليج  وذلك  بالرغم من وجود دول  عربيه متعدده قائمه على جغرافيا العالم العربي مع الاخذ بالحسبان ان العروبه هي هوية  المظله الجامعه بين الاطياف والاديان والطوائف في الوطن العربي بغض النظر عن دين او طائفة او مذهب او عرق هذا العربي ان كان مسلما او مسيحيا او شيعيا او سنيا او ايا كان انتمائه الديني والطائفي.. الانتماء هنا هو انتماء للهويه الوطنيه العربيه الواحده التي تجمع تحت مظلتها وفي طياتها جميع مكونات المجتمع الواحد والوطن الواحد.. العروبه تعني الانتماء الى أمه واحده على اساس الديموقراطيه والعدل والعداله بين عناصر مكونات هذه الامه... الشعوب اذا هبت ستنتصر مع استثناء الحاله العربيه حتى الان, لكن السؤال المطروح: لماذا تهب رياح التغيير في العالم العربي فقط في الاتجاه السلبي و تحديدا في اتجاه تفكيك الوطن العربي وتدمير هويته العربيه؟؟
اظهرت الحراكات والثورات العربيه ان هنالك ازمات فكريه وثقافيه وسياسيه عميقه ومتجذره في الوجدان العربي الذي شوهته منظومة حكم فاشيه ودكتاتوريه على مدى عقود من الزمن والنتيجه ان عطشى الحريه والديموقراطيه هم انفسهم كانوا وما زالوا نتيجة حتميه لثقافة الدكتاتوريه في العالم العربي من جهه وهم انفسهم مشوهون فكريا وعطشى للحكم والسيطره اكثر من العطش للديموقراطيه والعداله من جهه ثانيه وبالتالي واضح ان معارضات الانظمه العربيه خرجت من رحم وردن الدكتاتوريه التجهيليه العربيه ولهذا  نرى ان ما هو جاري في العراق وليبيا مثلا افضل مثال على عبثية معارضات طائفيه وفئويه فاسده ادى وجودها وحكمها الى تمزيق العراق وليبيا وتحطيم هويتهما العربيه واستبدالها بالمناطقيه والطائفيه الى حد بناء كيانات تعبر عن الطائفيه او المناطقيه او القبليه جل همها مُنصَّب على ضرب عروبة هذا البلد العربي او ذاك الى حد ان تغيب المسميات العربيه عن اسماء احزاب وكيانات تشكلت في العراق ولا تعترف بهوية وعروبه هذا البلد العربي العضو في الجامعه العربيه!.. احزاب وكيانات واشخاص جلبها الاحتلال الامريكي معه وقدم لها الدعم اثناء وجوده في العراق الى ان اصبحت تشكل دول كيانيه وطائفيه داخل العراق والى حد بعيد تشبه الحاله الليبيه المهلهله الحاله العراقيه, حيث سقط القذافي وسقطت معه وحدة التراب الليبي ووحدة الدوله الليبيه لتولد دولة الكيانات والميليشيات والمسميات الغير عربيه..ما تسمع غير شمط القعقعيات وابوالقعاقيع وابوالجواعيد...جعجعة ديموقراطيه بلا طحين..في العراق حكم دكتاتوري شنيع وفي ليبيا ميليشيات وقبائل ومسميات ومفردات تعمل ضد  وحدة التراب الليبي..عربيه بالعربي وهَّربيه باللكنه العربيه الغربيه..في العراق نظام حكم مدعوم من امريكا و مرجعيته الولي الفقيه في ايران وفي ليبيا وزراء مغتربين جاءوا من امريكا والغرب ويجهلون واقع الشعب الليبي..في اليمن شالوا راس النظام واستبدلوه براس نفس النظام..في سوريا نظام طائفي تحميه الميلشيات الطائفيه وايران ويزعم انه عروبي!..في مصر العروبه:ربع الشعب صار"ارهابي" بحكم انه تابع لحركة الاخوان..لبنان العربي والعروبي صار منقسم بين ولاءه لعروبته وولاءه للولي الفقيه في ايران..!!
في العالم العربي اصبح  كل شئ مختطف..العروبه.. الاديان.. الاسلام.. الديموقراطيه..الثورات...كل اسم خارج مفهومه وخارج المنطق... يطلقون على انفسهم في العراق كتكتل طائفي شيعي اسم ّ "أئتلاف دولة القانون" وبهذا الاسم يحكمون العراق بالطائفيه والحديد والنار وبدعم ايراني وهنا في هذا الائتلاف المؤلف ايرانيا وامريكيا لا تسمع كلمة عرب وعروبه في العراق العربي وعن فضائيات ووسائل اعلام الطائفيه فحدث بلا حرج...الذي تسمعه حرب شعواء على عرب الانبار والفلوجه والرمادي لانهم يرفضون حكم ولاية الفقيه في بغداد الرشيد...في العراق يوجد مشروع تفريسي ايراني في ظل غياب مشروع عربي مضاد للدفاع عن عروبة العراق...اياكم ان ياتينا طائفي كاذب ويتحدث عن المظلوميه..الدفاع عن عروبة العراق يعني عن هويته العربيه ومكوناتها من الشيعه والسنه والمسيحيين وغيرهم..العرب  والعروبه في العراق لا تعني المحافظات السنيه فقط لابل المحافظات الشيعيه والمختلطه ايضا التي هي جزء تاريخي عريق من عروبة العراق.. الاحتلال الامريكي جاء بالمالكي  والمواليين لايران خصيصا لزرع الطائفيه في العراق وقتل الهويه العربيه العريقه في العراق.. الطائفه والدين شئ والهويه العربيه شئ اخر... تدمير هذه الهويه كان وما زال هدف اساسي من اهداف الاحتلال الامريكي وزبائنه.. زبائن هذا الاحتلال كانوا شيعه وسنه واعراق اخرى وجميعهم شارك ويشارك في تدمير الهويه العربيه في العراق..مفردة العراق صارت اليوم مجرده من هويته الوطنيه العربيه..صار العراق..المالكي..جعفري..وجلبي..وعلاوي.. وطلباني وبرزاني واحزاب اقليم كردستان..قوائم وكيانات ليست عربيه ولا تحمل اي ملامح عربيه...خووش بووش.. لا ديموقراطيه ولا عروبه ولا مواطنه ولا تحسين اوضاع في العراق والعكس هو الصحيح:تدهور الحال وليست تحسنه!؟
العروبه والهويه العربيه اليوم مستهدفه في كامل الوطن العربي وتتعرض الى حملة تشويه داخليه بدعم خارجي اما من بوابة  حجة "الديموقراطيه" واثارة النعرات الطائفيه والعرقيه او من خلال  حرف مسار الحراكات العربيه او حتى من خلال جامعة " عربان" تطلق على نفسها تسمية "جامعة عربيه" ولا تفعل من اجل العرب والعروبه اي شئ وما الجاري لعروبة فلسطين والقدس إلا خير دليل على حال واحوال العرب والعروبه وفلسطين هذه يتأمر عليها عرب الرده اكثر من امريكا وليس غريبا ان يُصرح بعض المسؤولين الاسرائيليين انهم زاروا ويزوروا الدول العربيه ومن بينها سعودية المعارضات العربيه بشكل شبه طبيعي..تطبيع من وراء ظهر الشعوب..الرياض والدوحه وعواصم عربيه كثيره تتأمر على عروبة فلسطين والقدس الى حد ان يصرح وزير خارجية قطر بانه " نحن"القطريين" والاسرائيليين اخوه"...الاسرائيليون يشاركون في جميع المؤتمرات التي تعقد في الدول العربيه التي تزعم ان لاعلاقات لها مع الدوله الاسرائيليه...النظام السعودي ساهم في تدمير عروبة العراق ويساهم اليوم ايضا في تدمير سوريا جنبا الى جنب مع النظام السوري وفي الوقت نفسه يطبع علاقاته سرا مع الكيان الاسرائيلي..الانظمه العربيه بشكل عام ساهمت وما زالت تساهم في تفكيك الدول العربيه وتدمير هويتها العربيه..الانظمه والمعارضات ايضا؟!
المغرب العربي ايضا يتعرض الى قلاقل عرقيه واثنيه وهنالك من يطعن في عروبة هذا الجزء الكبير من العالم العربي عبر محاولة سحب هويته العروبيه وسلخه من تاريخه العربي وتحويله الى اسم بدون فحوى بحجة حقوق الاقليات والتنوع العرقي الخ من مصوغات و الدول  العربيه في القرن الافريقي  تتعرض ايضا الى تشويه صورتها وهويتها العربيه وما تقسيم السودان قسرا الا خطوه اوليه  في طريق تقسيم وتفتيت الدول العربيه  الواقعه في افريقيا...العروبه هويه وطنيه تحرريه ويجب ان تحترم هوية وحقوق الاقليات او الاثنيات  التي تعيش في الدول العربيه,لكن في الوقت نفسه لا يجب ان تكون حجة حقوق الاقليات والاثنيات منطلق لتخريب الهويه الوطنيه العربيه التي لا تتناقض اصلا مع حقوق الشعب الواحد  والامه الواحده المتعددة الاعراق والاديان وهنالك للاسف قوى عربيه وغير عربيه تعمل على تخريب وتدمير الهويه الوطنيه العربيه في الدول العربيه كما حدث في العراق ويحدث في مناطق عربيه اخرى...هنالك قوى عقائديه عربيه عدميه تنتسب  الى تنظيمات اسلاميه وغير اسلاميه اقليميه وعالميه وتعادي الهويه العربيه والعروبيه في الوطن العربي بالرغم من ان الاكثريه الساحقه من العرب هم مسلمون وناطقون بلغة القرأن وهي اللغه العربيه وهنالك ايضا قوى اخرى  في العالم العربي جاهله او قاصده مع سبق الاصرار على تشويه الهويه العربيه رغم ان العرب ايضا زيادة على انتسابهم الى الامه العربيه بنتسبون الى الامه الاسلاميه.. الامه العربيه لها الكثير داخل الامه الاسلاميه وترتبط مباشر بهذه الامه بينما الامه الاسلاميه ليس  بالضروره ان ترتبط بالعروبه والقوميه العربيه... لايمكن فصل الامه العربيه عن الامه الاسلاميه, لكن هنالك من هم من بين ظهرانينا يصرون على محاربة الهويه العربيه في العالم العربي..لا يوجد بيت عربي واحد في عالمنا العربي دون ان يكون فيه دزينه من حجاج بيت الله الحرام..هنالك من يريد اقناع العرب المسلمين اما ان يكونوا " اخوان" او لايكونوا..كفوا عن تدليس عروبتنا وديننا بحزبيه ماكره وسمجه..!!
القوى  اللتي تحاول تشويه  الهويه العربيه في الدول العربيه  ليست امبرياليه وغربيه وصهيونيه فقط  لابل ان هنالك ايضا قوى محليه واقليميه تحارب مفهوم العروبه والهويه العربيه الى حد انها بسبب  انتسابها العقائدي تتبع السياسه التركيه المعاديه في احيانا كثيره للعرب والدول العربيه وهذه القوى تتناسى  ان تركيا ما زالت تحتل اقليم الاسكندرون السوري العربي حتى يومنا هذا وهنالك قوى "عربيه" طائفيه و عقائديه تتبع ايران وتتناسى ان ايران تحتل منطقة الاحواز العربيه وتضطهد الشعب العربي الاحوازي ناهيك عن دول عربيه كثيره تقودها اوكار الخيانه تقيم علاقات تجاريه ودبلوماسيه مع الدوله الاسرائيليه التي تحتل فلسطين العربيه وتضطهد شعبها العربي الفلسطيني...هنالك ايضا قوى وحركات عربيه رجعيه تزعم انها ثوريه وتتحالف مع الانظمه العربيه الرجعيه كالنظام السعودي او النظام القطري وتتلقى من هذه الانظمه الرجعيه مساعدات عينيه وماليه وعسكريه ايضا لتمرير اجندة هذه الانظمه التابعه لامريكا والغرب ومعاديه لقضايا الامه العربيه..يخطأ من ظن او يظن ان القوى الرجعيه والجاهله قادره على ادارة دفة ثورات واسقاط  انظمه وهذا هو الخطأ القاتل والمدمر الذي حصل في ليبيا ويحصل الان في سوريا...اما ن تكونوا عرب وعروبيون اصحاب مشروع وطني حقيقي او ان تكونوا مرتزقه لكل من  هب ودب ولكل من ملك المال...الجاري اليوم ان الثورا والحراكات العربيه أُخرجت عنوه من مسارها العربي لتدخل مسارات التيه والميليشيات والحركات المأجوره..اليوم عروبة العرب على المحك وثوره لاتكون العروبه مرجعيتها لن تنجح في العالم العربي...سجل وسجلوا اننا عرب من المحيط الى الخليج والثورات تصنعها الشعوب ولا تستوردها من جبال تورا بورا وصحراء الربع الخالي ولا من دهاليس واشنطن واذنابها في الخليج العربي...!!
 

 * المنشورات, الدعايات, الارتباطات, تعبر عن رأي كاتبها وعلى مسؤوليته ولا تحدد ولا تعني رأي الموقع أو الطاقم

المقالات الرئيسية