موقع بيتنا

الرئيسية - مقالات-

المطلوب: مشروع وطني يمثل الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده!!

 مقال د.شكري الهزَّيل - المطلوب: مشروع وطني يمثل الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده!!

 

المقالات الرئيسية
الدراسات الرئيسية
مقالات أخرى للكاتب

 

مما لاشك به ان العام 2013 اللذي يلفظ في هذه الاثناء اخر ايامه هو عام الاحداث والتطورات الكثيره اللتي جرت وحدثت في العالم ككل والعالم العربي بشكل خاص, لكن ما لفت انتباهي في هذا العام هو الحراك الشبابي الفلسطيني  وطنا ومهجرا والتواصل والتنسيق عبر وسائل الاتصال الاجتماعي والالكتروني العابره للحدود وللقارات في ان واحد وهو التواصل الذي اعاد  بداية تشكيل الهويه الوطنيه الجماعيه الفلسطينيه واعطاها دفعه كبيره نحو إعادة تشكيل اولويات النضال الفلسطيني في اطر التاكيد على  وحدة نضال ومصير الشعب الفلسطيني اينما تواجد وطنا ومهجرا  لابل ان الحراك الشبابي الذي اجتمع على هدف اسقاط مخطط " برافر" التهجيري الذي استهدف عرب النقب قد شمل اماكن التواجد الفلسطيني ليس في فلسطين والدول العربيه فحسب لابل اماكن التواجد الفلسطيني في اوروبا و عبر القارات بشكل عام, بمعنى ان ما شهدناه ولحظناه في عام 2013 هو حراك شبابي نضالي فلسطيني متعدد الاشكال متفق فيه ضمنيا وموضوعيا على الهدف الاستراتيجي وهو حماية الوجود الفلسطيني والدفاع  عن حقوق  الشعب الفلسطيني في وطنه امام الهجمه الصهيونيه الاجتثاثيه اللتي تحاول اجتثاث الشعب الفلسطيني من خلال الانفراد بهذا القطاع الفلسطيني او ذاك او بمناطق التواجد الفلسطيني في فلسطين التاريخيه سواء في النقب او الجليل او الضفه او القدس او غزه وبالتالي ماجرى في معركة اسقاط مشروع " برافر" الصهيوني هو امر جديد وتجديدي في تاريخ النضال الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني وهو اعادة وحدة مصير الشعب الفلسطيني في اطر شعار فلسطيني وحدوي  تجلى في وحدة نضال الشعب الفلسطيني ككل وليست كقطاع ضد المشاريع الصهيونيه اللتي تستهدف مناطق التواجد الفلسطيني في فلسطين التاريخيه...ماجرى هو ان الحراك الشبابي الفلسطيني خاض  ويخوض معركة النقب باسم كامل الشعب الفلسطيني تحت شعار شعب ووطن واحدا قافزا بهذا عن مشاريع تصفية القضيه الفلسطينيه عبر اوسلو ومشتقاتها من جهه ورافضا لتقسيم الشعب الفلسطيني جغرافيا وديموغرافيا داخل فلسطين التاريخيه من جهه ثانيه وبالتالي ماجرى هوإعادة صياغة مشروع وطني متدحرج نحو وحدة النضال الفلسطيني ضد الاحتلال والإحلال الصهيوني!!

اللافت للإنتباه هو روح الحماس والمسؤوليه والقدره الهائله المبدعه الذي تمتع ويتمتع بها الحراك الشبابي في عملية  التحشيد عبر وسائل الاتصال الاجتماعي ووسائل الاعلام اللتي اصبحت متوفره ولم تعد حكرا على التيار الانبطاحي الفلسطيني والعربي وهذا ما منح الشباب هامش كبير من المساحه الاعلاميه والتعبويه في وسائل الاتصال العصريه التي اتاحت الفرصه لإعادة التواصل بين ابناء وبنات الشعب الفلسطيني اينما كانوا وتواجدوا على طول وعرض هذه الكره الارضيه مما فتح افاق وطنيه جديده يحاول المفرطين والمهرولين سدها و حصارها من خلال الهروله نحو مفاوضات عبثيه مع كيان لا يرفض حق عودة الفلسطيني الى دياره فحسب لابل يسعى بكل الوسائل لتهويد كل شبر في فلسطين التاريخيه.. الحركات الشبابيه والمتمرده الفلسطينيه لاتقلق اسرائيل فقط لابل تقلق ايضا حلفاء اسرائيل من فلسطينيين متواطئين وعرب متهالكين..فلسطينيي اوسلو وعرب المبادره السعوديه " العربيه"!!

 واضح ان وسائل الاتصال الاجتماعي الالكتروني والفضائي قد عززت من وعي الشعب الفلسطيني باهمية العمل والنضال الجماعي الفلسطيني ضد مشاريع التهويد الجاريه في فلسطين وكل فلسطين وفي جميع مناطق التواجد الفلسطيني  داخل وخارج ما يسمى ب"الخط الاخضر" ومن الواضح ايضا ان الحراك الشبابي الفلسطيني قد وضع امام عينيه هدف واضح وهو عدم إعطاء السلطات والمشاريع الاسرائيليه فرصة الانفراد بهذا القطاع الفلسطيني او ذاك لتمرير مخططات التهويد ولذلك جاءت الهبه الشبابيه ضد مخطط "برافر" هبه جماعيه لم تقتصر على فلسطينيي النقب فقط لا بل شملت كامل مناطق التواجد الجغرافي والديموغرافي في فلسطين التاريخيه وخارجها في الشتات الفلسطيني...حاله وطنيه جديده ومتجدده والمطلوب وتطويرها وتجذيرها في الوجدان الجَّماعي الفلسطيني..إعادة شحن الهويه الوطنيه الفلسطينيه!!

ماهو جاري في فلسطين  منذ عقود في ظل وجود سلطه فلسطينيه فاسده وعاجزه هو حالة استفحال الاحتلال  الاستيطاني والتهويدي من جهه وإنفراد هذا الاحتلال بمناطق التواجد الديموغرافي والجغرافي الفلسطينيه ومحاولة فرضه التهويد القسري  على هذه المناطق من جهه ثانيه وبالتالي وجود سلطة العاجزين والفاسدين وغياب المشروع المقاوم الفلسطيني سهَّل على الاحتلال مهمة تهويد ومصادرة الاراضي وهدم البيوت الفلسطينيه..سهَّل مهمة دحر واقصاء الشعب الفلسطيني عن ارضه ودياره من خلال الاستيطان والمشاريع التهويديه الصهيونيه..عليكم ان تتصوروا ان شباك مكتب رئيس سلطة اوسلو في رام الله يطل على القدس الذي عزلها حائط العزل عن محيطها الجغرافي والديموغرافي الفلسطيني وتتعرض لابشع حملة تهويد على مراى من هذه السلطه العاجزه والفاسده والمتواطئه  مع الاحتلال من اجل توفير الراتب لمنتسبيها وموظفيها...هذه السلطه متمثله برئيسها وكبير المفرطين تصرح ليلا نهارا بانه لا يهمها اذا صارت اسرائيل " دوله يهوديه", مما يعني انه لا يهمها لا حق عودة اللاجئين الى ديارهم الاصليه ولا يهمها مصير اكثر من مليون ونصف المليون فلسطيني تحاول اسرائيل تهويد مناطقهم وحصرهم  في اصغر جيتوات ورقع جغرافيه داخل وطنهم فلسطين التي تفرط سلطة اوسلو في جزء كبير منه بدون حق ودون اي تفويض شعبي فلسطيني..ثله فلسطينيه مصالحها مرتبطه بالاحتلال الاسرائيلي  تفاوض على حق 12 مليون فلسطيني دون تفويض ودون مرجعيه سياسيه...عربدة مصطلحات كارتونيه مصطنعه:  من الرئيس الفلسطيني المزعوم وحتى كبير التفريطيين والمفرطين وعرَّابي اتفاقية جنيف التي تفرط بحق عودة اللاجئين الى  ديارهم !!

الشعب الفلسطيني وخاصة ما تبقى منه على الارض الفلسطينيه يواجه معضله تاريخيه حقيقيه  تتجلى في الهجوم الصهيوني على وجوده في ارضه ودياره في حين ما زال فيه الاوسلويون "جماعة الراتب" يفاوضون باسم الوطن والشعب الفلسطيني على راتب مقابل بيع هذا الوطن بالجمله.. ارضا وشعبا..الحديث لا يدور فقط عن سؤال وجود وبقاء ما تبقى من فلسطينيين في فلسطين لا بل يدور حول التفريط ايضا بجوهر القضيه الفلسطينيه المتمثل في حق عودة اللاجئين الى ديارهم..مشروع كيري  الذي يفاوض عليه الاوسلويون في هذه الاثناء هو مشروع دمار شامل لكامل الحقوق الفلسطينيه ..ذئب الاستيطان والاحتلال لم يبقي شيئا للتفاوض اصلا والمفاوض الفلسطيني المزعوم ما هو الا عبد مامور لا اكثر!...عبد دولار ومركبات فارهه وفيلات في رام الله المحتله..طبعا هناك فيلات اخرى في عمان والقاهره ودبي وباريس الخ..للحردانين!..شعب محاصر وقياده مزعومه فاسده وهالكه وهايمه على وجهها.....عشرون عاما ومشتقات الاحتلال يبيعون الشعب الفلسطيني وَّهما وشقاء وعذاب..عشرون عاما  احتل وهوَّدَّ الاحتلال الاسرائيلي خلالها ما لم يحلم باحتلاله وتهويده من قبل..  تهويد القدس والضفه فيض من غيض التهويد والاستيطان..!!

حال الشعب الفلسطيني وطنا ومهجرا ليس على ما يُرام فهو محاصر جغرافيا وديموغرافيا في وطنه والاستيطان والتهويد يطال كامل اراضي فلسطين التاريخيه وجرافات الاستيطان والاحتلال الاسرائيلي لا تفرق بين فلسطيني وفلسطيني ولا خط اخضر ولا خط ابيض ولارقم 48 ولا 67 ,..ببساطه هم يقومون بجَّرف الشعب الفلسطيني وحصاره على اصغر رقع جغرافيه ممكنه قي فلسطين وجرافات الاستيطان وصلت حتى  ابواب الاقصى وتدك اسواره في حين يتسكع فيه عريقات وعبدربه وباقي الثله في واشنطن وتل ابيب والقدس بحجة انهم يجرون مفاوضات على قضايا : القدس، والدولة وحدودها، وحق عودة اللاجئين، والمياه، والأسرى الخ من اكاذيب .. ببساطه كل هذه القضايا عبثت وتعبث بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي.. القدس هودَّت..الدوله وحدودها ووجودها امر ينفيه واقع الضفه الذي تملاها المستوطنات ويُفَّتفتها جُغرافيا  وديموغرافيا جدار العزل...حق عودة اللاجئين تنازل عنه ياسر عبدربه في اتفاقية جنيف.. المياه الفلسطينيه تستولي على منابعها ومصادرها سلطات الاحتلال.. الاسرى: صاروا رهائن في يد الاحتلال واطلاق البعض منهم ب"القطاره" مرهون بالمفاوضات والتنازلات الذي يقدمها ابومازن وعريقات وعن راعي المفاوضات حدث بلا حرج فهو امريكي صهيوني يسعى لتحقيق الاهداف الاسرائيليه على حساب الحقوق الفلسطينيه.. يسعى الى تدمير كل حليف اقليمي وعربي وعالمي يقف الى جانب حقوق الشعب الفلسطيني... راعي ووسيط امريكي عدو لكل ماهو فلسطيني لابل راعي يرعى الاحتلال والاستيطان الاسرائيلي ويموله  ويمول ايضا تهويد النقب وترحيل البدو الفلسطينيين.. امريكا هي اللتي تمول مشاريع التهويد تحت لافتة " التطوير" في النقب وهي نفسها التي تدعم مشاريع التوطين في القدس والضفه وتحاصر غزه!!

عشرون عاما  ونيف ضاعت هدرا من عمر القضيه الفلسطينيه  والاوسلويون  المأجورين ما زالوا  يعيثون خرابا ودمارا بكل مقومات القضيه الفلسطينيه وبكل مناحي حياة الشعب الفلسطيني... يعبثون بكل ماهو حق فلسطيني.. فلسطيني المخيمات في دول الجوار العربي لا يعيشون فقط العذاب والتشرد والجوع  والفقر وغياب الخدمات الصحيه لابل لا يجدون اليوم قبورا لموتاهم..مساحة قبر ومساحة وطن..مقابرهم على اطراف المخيمات امتلات وضاقت, وموتاهم الجدد لا يجدون مساحة قبر تحتضن رفاتهم...حال الفلسطيني كماهو..ضاع الوطن وضاق المهجر حتى برفات الفلسطيني الميت وعن حال الاحياء حدث بلا حرج... كثير من بيوت  المخيمات لاتصلح للعيش البشري.. امور كثيره لا تلائم ادنى حقوق الانسان...في قطاع غزه مياه الشرب لا تصلح للبشر وغزه غارقه في الفقر والظلام.. . الجليل يهوَّد... النقب يهَّود..القدس زهرة المدائن لا تُهوَّد لابل هُودت فعليا..!

.. كل شئ يمكن تعويضه ما عدى ضياع الوطن وما جرى ان جماعة اوسلو باعوا الوطن وهدَّروا  حقوق الشعب الفلسطيني مقابل حفنة امتيازات ودولارات...حال الشعب الفلسطيني اليوم..: احتلال.. اختلال.. انقسام.. تهويد القدس..تهويد الضفه..حائط عزل يبقُر جغرافيا الوطن..تهويد الجليل..تهويد النقب...تدمير المدن والمواقع الفلسطينيه اللتي احتلت عام 1948..استمرار الاستيطان... الشعب الفلسطيني مُهشَّم اقتصاديا  ومُقسَّم جغرافيا وديموغرافيا  وسياسيا.. المطلوب اليوم تحدي ماهو موجود والقفز عنه وتوطيد مشروع وطني  يمثل الشعب الفلسطيني وطنا ومهجرا وفي كافة اماكن تواجده ودون خطوط حمراء ولا خضراء ايضا... الحراك الشبابي الفلسطيني لربما يكون قد  وضع هذا المشروع على السكه و هذا ما نأمله وهو ان يواصل الحراك الشبابي الفلسطيني في الاعوام القادمه  في مشروعه الوطني الوحدوي.. وطن واحد..شعب واحد..قضيه واحده...الحركه الشبابيه الوطنيه الفلسطينيه يجب ان تطرح مشروعها الوطني الشامل والكامل وعلى راس اهداف هذا المشروع يجب ان يكون اسقاط اوسلو بكل متعلقاته ورموزه..اسقاط اوسلو سيكون بمثابه اعادة  فتح بوابة الحق الفلسطيني والصراع مع الاحتلال على مصراعيها... وحياكم الله اينما كنتم وتواجدتم وفي كافة اماكن تواجدكم..اعرف يقين المعرفه انكم تقطنون فلسطين وتقطنكم اينما تواجدتم.. امنية العام المنصرم والقادم هي نفسها..فلسطين وحرية شعب فلسطين... وما ضاع حق ووراءه مطالب!!

 * المنشورات, الدعايات, الارتباطات, تعبر عن رأي كاتبها وعلى مسؤوليته ولا تحدد ولا تعني رأي الموقع أو الطاقم

المقالات الرئيسية