موقع بيتنا

الرئيسية - مقالات-

حول أصل أوكي .O.K

 مقال أ. د. حسيب شحادة - حول أصل أوكي .O.K

 

المقالات الرئيسية
الدراسات الرئيسية
مقالات أخرى للكاتب

 

لفظة أوكي جارية على ألسنة معظم أبناء الجنس البشري ويفهمها الجميع (مثل בְִּסֵדֶר في الديار المقدسة بمعنى تمام، طيّب، ماشي، لا بأس إلخ.) وربّ سائل يسأل ما أصلها وتاريخ استخدامها؟
هنالك لغات كثيرة كالإنجليزية والألمانية والعبرية تكثر من استعمال الاختصارات على أنواعها المتعددة، وهي في الغالب الأعم، عبارة عن اقتطاع الحروف الأولى منها مثل UN أي الأمم المتحدة . المختصر .O.K /OK المستعمل في الإنجليزية العامية كفعل واسم وصفة وظرف (أنظر في المعاجم الإنجليزية) شائع في معظم لغات البشر ومعناه، كما لا يخفى على أحد، هو حسنا، موافق، فليكن إلخ ويلفظ بصور مختلفة وفق قواعد اللغات المستعملة له، ففي الفنلندية مثلا يقولون أوو كوو أي نطق هذين الحرفين كما هو الحال في هذه اللغة، لفظ الواو كما في العامية الفلسطينية في كلمات مثل يوم أي ō.
الاختصار المذكور هو بمثابة أول حرفين في اسم قرية- Old Kinderhook - الواقعة في ولاية نيويورك الأمريكية. يعود سبب انتشار هذا الاختصار لحادثة جرت وهي ترشّح السيد مارتن أبراهام فان بورين، Maarten Abraham van Buren (١٧٨٢-١٨٦٢) الهولندي الأصل للرئاسة الأمريكية، وهو ابن لتلك المدينة وأحد مؤسسي الحزب الديمقراطي. قدم أجداده إلى العالم الجديد في الثلث الأوّل من القرن السابع عشر والإنجليزية لم تكن لغته الأولى. في معركته الانتخابية استخدم المرشح ڤان بودين عبارة انتخبوا ابن أولد كندرهووك ثم تمّ اختصارها إلى انتخبوا ابن O.K وهكذا شرع مؤيدوه بالهتاف بهذه العبارة الموجزة ثم بالحرفين .O.K فقط. الجدير بالذكر أن المرشح ڤان بودين قد فاز في الانتخابات الأمريكية وأصبح الرئيس الأمريكي الثامن (١٨٣٧-١٨٤١) بعد أن كان قد شغل منصبين: سكرتير الإدارة الأمريكية في رئاسة أندرو جاكسون بين العامين ١٨٢٩-١٨٣١ ومن ثم نائب رئيس، وهو أول رئيس أمريكي كانت الإنجليزية بالنسبة له اللغة الثانية كما أشرنا. ربما كان للاختصار المذكور تأثير ما على النجاح ولا شك أن النجاح قد ساعد كثيرا في شيوع ذلك الاختصار وأضفى عليه مفهوم الموافقة والقَبول.
من ناحية ثانية يعثر المهتم بموضوع التأثيل (etymology) على آراء أخرى بعيدة قليلا أو كثيرا عن الدراسة العلمية الجادة في موضوع شيق وشائك كهذا. تندرج العينة التالية من التأثيلات المقترحة في خانة التأثيلات الشعبية (folk etymology) مثل القول الشائع إن الإنفلونزا منبثقة من أنف العنزةوأن شكسبير مشتق من الشيخ زبير وأن نابلس متحدرة من ناب لس، ولس اسم أفعى وهلمجرا.
هناك من يرى أن الاختصار المذكور بزغ نتيجة خطأ إملائي ورد في مقال نشر في بوسطن عام ١٨٣٩ بدلا من اللفظتين الكل صحيح (oll korrect) اللتين وردتا في نص ما ويضيف أن مثل هذه الأخطاء الإملائية لم تكن غير عادية في تلك الفترة التي قلّ فيها عدد الناس الذين عرفوا القراءة والكتابة الصحيحتين. رأي آخر يذهب إلى أن الأصل إغريقي، لغة أرسطو λα Καλά أي ola kala أي الكل على ما يرام والإغريق كانوا قد اختصروا هاتين اللفظتين بـOK. في ألمانيا ترجمت الكلمتان ohne Korrektur أي بدون تصحيح واختصرتا بالحرفين قيد البحث. نظرية أخرى ترى أن الأصل روسي Очень Хорошо أي Ochen Khorosho حسنا، ممتاز وأخرى تشير إلى اللفظة الفنلندية oikea بمعنى صحيح وثالثة تذكر اللغة اللاتينية والكلمتين omnis korrecta أي الكل صحيح وو… بقدر اتساع الخيال البشري.

 

* أ. د. حسيب شحادة - - جامعة هلسنكي

 * المنشورات, الدعايات, الارتباطات, تعبر عن رأي كاتبها وعلى مسؤوليته ولا تحدد ولا تعني رأي الموقع أو الطاقم

المقالات الرئيسية