موقع بيتنا

الرئيسية - مقالات-

يا رايح على تركيا وقف تأقولَّك..سوريه عربيه!!

 مقال د.شكري الهزَّيل - يا رايح على تركيا وقف تأقولَّك..سوريه عربيه!!

 

المقالات الرئيسية
الدراسات الرئيسية
مقالات أخرى للكاتب

 

قد نفهم او نتفهم الجوع العربي للثورات والتغيير  في عالمنا  العربي بعد سنين من القحط والمحل السياسي , ولكن ان نسد رمق هذا الجوع باي شئ  واي فتات بغض النظر عن كيفيته وجودته وعواقبه شئ وان نسده بغذاء ذو جوده وفائده عاليه شئ اخر, وعليه ترتب القول بان عيوب كثيره  بدأت تشوب مسارات الثورات العربيه ويبدو لي ان ثغرات كثيره بدأت تظهر في هيكل هذه الثورات وسواء فُتحت هذه الثغرات مع سبق الاصرار او بدونه الا انه من الواضح ان هذه الثغرات اتاحت المجال لتسلل ظواهر سلبيه وانتهازيه الى داخل صفوف الثورات العربيه ونؤكد هنا مع سبق الاصرار ان هذه الثورات هي ثورات عربيه وهويتها عربيه وتدور رحاها على الارض العربيه ذات الهويه والاغلبيه العربيه وعلى من طالب بان لا تكون سوريه عربيه في مؤتمرات على ارض تركيا نرد عليه بالقول ان سوريه عربيه اولا واخيرا  ونؤكد بطبيعة الحال على احترام حقوق الاقليات وحقوق المواطنه في سوريه العربيه سواء سقط نظام الاسد ام  بقي, لكن ان تتجرأ اقليه  اثنيه او عرقيه بالتطاول على عروبة سوريه في مؤتمر لما يسمى بالمعارضه السوريه فهذا امر مرفوض وينزع تلقائيا اي صبغه سياسيه بكون هذه المعارضه معارضه وطنيه سوريه ويخطأ من يظن ان  جوعنا للثورات والتغيير يعني اننا على استعداد  ان نسد رمقه بذبح الجسد العربي والهويه العربيه  وزرع الفوضى السياسيه والوطنيه في العالم العربي وتجربتنا مع ما جرى في العراق تجربه مريره مع ذبح عروبة العراق ونزع هويته العربيه حتى يرضى عنَّا شماله وجنوبه من جهه  وترضى عنا امريكا وخضراء بغداد بتركيبتها اللاعربيه من جهه ثانيه وبالتالي يخطأ من يظن ان بامكانه ان يجر النموذج العراقي على سوريا والعالم العربي من خلال انخراطه  او التحاقه  بثورات ضبابيه ومبهمه لتحقيق اهداف انتهازيه تنزع عن العالم العربي عروبته وطنا وشعبا ودستورا....يا رايح على تركيا وقف تأقولك..سوريه عربيه..يا رايح على دهاليس واشنطن..سوريه بلادك احسن لك....سمعتم وسمعنا عن المعارضه السوريه المهلهله التي تارة تجتمع باللوبي الصهيوني في باريس واخرى مع المخابرات الامريكيه في واشنطن واخيرا في تركيا  التي طالبت فيها جماعه كرديه سوريه  منطويه تحت مظلة المعارضه السوريه بنزع عروبة سوريه دستوريا لانه في الواقع يستحيل نزع عروبة الشعب السوري مع احترامنا الجليل لحقوق الاقليات الاثنيه والعرقيه من مواطني سوريا...المساواه في المواطنه والحقوق امر مطلوب وواجب, لكن نزع هوية سوريا العربيه تحت غطاء الضبابيه الثوريه امر مرفوض بالمطلق  تحت اي مصوغات تحلق في سماوات التأويل والتهويل والتطييف والتأثين والتعريق لثوره سوريه عربيه شعبيه ضد النظام الحاكم في سوريا...تطييف وتأثين الثوره السوريه هو امر خطير للغايه والتطييف يعني جعل الصراع طائفيا والتأثين جعله اثنيا او عرقيا والاثنان  معا سيجران سوريه الى متاهات سياسيه وطنيا لا تحسب عقباها... الشعب السوري بكل اطيافه شعاره واضح وهو الشعب يريد اسقاط النظام وليست اسقاط هوية سوريه العربيه بكل طوائفها واديانها وعلى كل من يختبئ ويتوارى  في طيات الثوره السوريه لاهداف انتهازيه ان يدرك انه ورقه ساقطه ومحروقه سوريا  وعربيا بمجرد طرحه سؤال  افتراضي وانتهازي حول عروبه سوريه...

نحن امام ظواهر ومظاهر سيئه للغايه بدأت تتخلل وتتسلل الى صفوف الثورات العربيه وهي ظواهر المعارضه التي تعتمد على الدعم الاجنبي كماهو الحال في ليبيا والى حد بعيد  في سوريا  التي تبدو فيها  المعارضه المهجريه والمعارضه الاثنيه منسجمه مع التوجه الغربي والامبريالي,والحديث لا يدور  هنا عن ثورة الشعب والشباب السوري التي هي حقيقيه وثوره وطنيه تطالب باسقاط  نظام الفساد ولا  تطرح شعارات طائفيه او عرقيه وتقدم يوميا تضحيات جسيمه... الى هذه االمعارضه والثوره الوطنيه الشعبيه كل التحيه والتقدير والدعم لانها  ببساطه ثوره وطنيه تسعى الى بعث سوريه العربيه من جديد وتحريرها من حزب بعث الفساد والمحسوبيه.

الحاله العربيه الثوريه الراهنه يشوبها الغموض والضبابيه  وهي تحول بعض حركات المعارضه التي تشارك فعليا او وهميا في الثورات العربيه  من حاله مفروض ان تكون وطنيه وثوريه الى حاله عدميه تستهدف هوية الدول العربيه وليست الاطاحه بالانظمه وتغيير الوضع القائم والمُحنط منذعقود وهذا ما يعني ان هذه المعارضات الوهميه او التابعه للغرب تفتقد للقيَّم والاسس الوطنيه ولذلك  تجدها لا تمانع بان تكون مدعومه من الدول الغربيه والامبرياليه لا بل انها لا تمانع في التحالف موضوعيا وعمليا مع الحلف الاطلسي الذي يشن عدوانا على الاراضي الليبيه بغض النظر عن مزاعم وتحليلات المعارضه العدميه التي  بدأت تتبلور في العالم العربي ..

  من هنا علينا ان نفرق بين معارضه  وثورات عربيه تقض مضاجع الطغاه وتسقطهم واحد تلوى الاخر وبين معارضه عدميه, بمعنى ان الثوره بمفهومها الانساني والوطني تسعى دوما الى التغيير نحو الافضل بينما العدميه  هي النقيض ولا يهمها كيفية التغيير او شكله لانها تمثل مصالح ضيقه لفئات اجتماعيه او اثنيه او عرقيه داخل المجتمع والوطن والدوله لابل انها تفتقر للمعنى والبعد الوطني في سعيها للتغيير المحدود والهادف وفي الحاله السوريه ...نحن بالفعل امام حاله ثوريه جماهيريه شعبيه عربيه تسعى الى تغيير النظام وحالة اخرى عدميه يهمها بالدرجه الاولى نزع هوية سوريه العربيه... حالة نموذج  البرزاني والطلباني ودورهم في  دستَّرة  سحب هوية العراق العربيه الى حد تقاسمهم النفوذ في كردستان  شمال العراق واستحواذهم على رئاسة العراق المنزوع الهويه...ماجرى في العراق هو ان عصابات معارضه امريكيه وايرانيه استولت على العراق  بدعم  من دبابات وطائرات الاحتلال الامريكي والنتيجه هو هذا العراق الممسوخ والمسلوخ عن محيطه العربي والسؤال المطروح هل يريد اكراد سوريا  الذين يمثلون نسبه محدوده من الشعب السوري ان يسحبوا النموذج الطلباني والبرزاني في العراق على سوريا؟

الاجابه على السؤال أعلاه لا تتطلب جهدا كبيرا لانه ببساطه ماطرحه اكراد سوريا وانسحابهم من مؤتمر اسطنبول لاعتراضهم على تسمية سوريا بالدوله العربيه هو  عدميه وعبثيه سياسيه تخدش واقعهم ومستقبلهم السياسي في سوريا العربيه بغض النظر عن كيفية وماهية النظام  الحاضر او القادم في سوريه... التطاول على عروبة سوريا والامه العربيه امر سئ للغايه وخاصة ان الكثير من العرب يساندون حقوق الشعب الكردي اينما كان واينما  تواجد والكل يعلم ان اكثرية هذا الشعب تقطن في شرق تركيا...كردستان الكبيره جغرافيا وديموغرافيا ...كردستان اللذي يتغاظى عن وجودها الطلباني وبرزاني سواء في تركيا او ايران.... كفوا عن وصم العرب بالشوفينيه وانتم تسعون  مع الاجنبي لتدمير هوية الدول العربيه واحده تلوى الاخرى مع العلم انه من حق الامه العربيه ان تدافع عن هوية دولها العربيه. وللتذكير  لا اظن ان العرب يعارضون قيام دوله  كرديه للشعب الكردي على جغرافيا  كردستان المقسمه بين دول تركيا وايران واالعراق وجزء صغير في سوريا... الشعب الكردي والجغرافيا الكرديه معروفه تاريخيا والانتقائيه لم تعد تغطي حقيقة تأمر قيادات كرديه على القضيه الكرديه الكبرى وعلى الدول العربيه ايضا...نحن نؤمن بتقرير المصير للشعب الكردي وفي كل مكان وفي كل قطعه من كردستان سواء في تركيا او ايران او العراق او سوريه ونؤكد على حق الاكراد بهويه وطنيه كرديه, لكننا نرفض استهداف الهويه العربيه من قبل قيادات اقليات كرديه في دول عربيه اكثريتها عرب كماهو الحال السوري والعراقي...قيادات شمال العراق الكردي يهمها ابار النفط في كركوك اكثر الف مره من معاناة الاكراد في تركيا او ايران او حتى العراق نفسه وعلى هذا المنوال الانتهازي والخياني تسير قيادات كرديه سوريه..نقول قيادات وليس الجميع.. لا تعميم.. لاحظوا معنا: اكراد سوريا والعراق يتحدثون العربيه والكرديه بينما  اجيال كامله من كردستان تركيا [اكثرية الشعب الكردي تعيش في كردستان تركيا] لا تتقن اللغه الكرديه لانها كانت ممنوعه  حتى زمن قريب من تحدث لغة الام الكرديه في تركيا...اجيال كامله عربيه من لواء اسكندرون العربي في تركيا لا تتقن اللغه العربيه ايضا لنفس السبب.. هل نتحدث عن تاريخ لواء اسكندرون العربي التي تُرٍكَّ قسريا[..لواء إسكندرون منطقة سورية تم ضمها إلى تركيا في 29 تشرين الثاني 1939.. تبلغ مساحة اللواء 4800 كيلومتر مربع].هل نتحدث عن لواء وارض الاحواز العربيه[الأحواز : شعب عربي وأرض عربيه محتلة ومنسيه احتلتها ايران  بتعاون مع الاستكبار البريطاني عام 1925م ]التي تعاني الويلات من التفريس الايراني....إذا فَّل نغير ايضا اسم وهوية تركيا وايران ايضا وليست سوريه والعراق فقط...تذكروا ان للعرب اراضي محتله غير فلسطين المحتله..اسكندرون والاحواز اراضي عربيه محتله ومنسيه ايضا... بهذه الامثال نريد ان نذكر المتأمرين الجدد على الامه العربيه والهويه العربيه بأننا نعرف التاريخ ونتذكر المظالم العربيه و نحترم الجوار والجغرافيا والتاريخ والشعب الكردي شعب عريق وجار قديم للشعوب العربيه, لكننا نعي ان بعض الثلل الكرديه المرتبطه بامريكا وايران وغيرهما تسعى الى تدمير هوية الدول العربيه من اجل مصالحها الذاتيه والاقتصاديه وليست من اجل الشعب الكردي او اقامة الدوله الكرديه على كامل كردستان... العرب لن يعارضوا قيام دوله كرديه ضمن توافق اقليمي وعالمي, لكنهم يرفضون انتهازية وتأمر بعض الاكراد  على هوية الدول  العربيه.. يا رايح على تركيا وقف تأقولَّك..سوريه عربيه كما هي تركيا تركيه مع الاخذ بالحسبان ان الاكثريه الساحقه من  الشعب الكردي تعيش في شرق تركيا..كردستان الكبيره..سوريه عربيه كما هي ايران ايرانيه مع الاخذ بالحسبان الاكراد الذي يعيشون تحت نفوذ ايران...بمعنى: المطلوب او المفروض[ من منطلق المنطق الكردي الذي يمثل وجهة النظر هذه!]  الغاء الهويه الوطنيه لجميع هذه الدول  والسؤال: لماذا فقط العراق وسوريا مستهدفتان في هويتهُم العربيه بالرغم من ان  الاكثريه الساحقه من الشعب الكردي تعيش في تركيا وايران؟؟..

 وحتى نضع النقاط على الحروف والكلمات في السطور نقول :  نحن ندرك تماما قمعية ودموية النظام السوري وندرك في نفس الوقت ان الشعب السوري العربي قدير وقادر على تسيير الثوره وتصحيح  المسار وتغيير النظام الحاكم على اسس ثوريه وطنيه عربيه دون ان يفرط بهوية سوريا العربيه كما يطالب بعض الانتها زيين المنطويين تحت غطاء عرضي او مختبأين في طيات مسميات المعارضه بهويه اقليه عرقيه او هويه امريكيه غربيه اقل ما يقال في قياداتها انها عدميه وعبثيه وساقطه تاريخيا....

 واخيرا وليس اخرا اذا كانت الثورات الجاريه في العالم ا العربي  تهدف الى نزع الهويه العربيه عن الدول العربيه فنحن لا نريد هذه الثورات ولا نتمنى لها النجاح وكفانا تفكيك وتطييف العراق العربي وتدمير هويته العربيه ولا نرغب ان تلحق سوريه بالعراق, واذا كان هدف الثورات تغيير الانظمه واسقاط الطغاه فمرحا بها في سوريا وفي كل مكان.. عاشت سوريه عربيه وستظل سوريه عربيه بالرغم من حقد الحاقدين وعبث العابثين.. نتمنى  للثوره والثوار العرب السوريين النصر والانتقال بسوريه العربيه الى الديموقراطيه والعداله السياسيه والاجتماعيه لكل مواطنيها... يا رايح على تركيا وقف تأقولَّك..سوريه عربيه!!

*كاتب فلسطيني , باحث علم اجتماع, ورئيس تحرير صحيفة ديار النقب الالكترونية

 * المنشورات, الدعايات, الارتباطات, تعبر عن رأي كاتبها وعلى مسؤوليته ولا تحدد ولا تعني رأي الموقع أو الطاقم

المقالات الرئيسية