موقع بيتنا

الرئيسية - مقالات-

الثورات العربيه في مرمى استراتيجية الإلتفاف والإجهاض!!

 مقال د.شكري الهزَّيل - الثورات العربيه في مرمى استراتيجية الإلتفاف والإجهاض!!

 

المقالات الرئيسية
الدراسات الرئيسية
مقالات أخرى للكاتب

 

من الواضح ان خللا او عطب ما جرى في عجلة ومسار الثورات العربيه ومن الواضح ان الثورتين التونسيه والمصريه قد نجحتا  في غفلة زمن ومفاجأه فاجأت الامبرياليه والرجعيه العربيه التي لم تتمكن من وقف هاتين الثورتين او اجهاضهما في مرحلة انطلاقهما وحتى سقوط  نظام بن علي ومبارك, لكن وبعد ان استوعبت الامبرياليه والرجعيه العربيه الصدمه بدأتا بالتخطيط لمواجهة ماهو قادم من ثورات عربيه من منطلق انه اذا لم يمكن وقف الثورات وسقوط انظمة الطغاه فلابد من تكييف او اجهاض هذه الثورات بما يتناسب  مع المصالح  الغربيه ومصالح الرجعيه العربيه المتمثله حصرا بالنظام السعودي ومشتقاته من انظمه خليجيه وعربيه,. والحقيقه المؤسفه ان الاهداف  اللتي  انطلقت من  اجلها ثورة تونس ومصر لم  تتحقق بالكامل ويبدو ان هنالك التفاف واضح على منجزات الثوره التونسيه والثوره المصريه بالذات التي لم تستطع تنظيف مصر من رموز نظام مبارك الذين عادوا ليتبوأوا مناصب عليا في  هيكل الدوله المصريه في ظل حكم الطنطاوي والمجلس العسكري الذي لم يوفي بوعوده للشعب المصري لابل يبدو انه جزء من الثوره المضاده التي تحاول كبح مسار تطور الثوره المصريه من خلال التنسيق مع امريكا والنظام السعودي لابل ان سياسة مصر لم تتغير إلا في مجال الاعلام والتصريحات الهادفه والموجهه التي تهدف الى  ارضاء الشعب او امتصاص النقمه والغضب وإلا  كيف سنفهم  التصريحات المصريه بفتح معبر رفح ومن ثم اغلاقه وفتحه والتلكؤ في اعادة فتحه  وكسر الحصار الظالم المفروض على قطاع غزه وفي الوقت نفسه ما زال الغاز المصري يتدفق على الكيان الاسرائيلي.. معضلة ثوره مصريه سعدنا بها ولم نعد نفهمها  لعدم  تغير شيئا في السياسه الخارجيه المصريه...طنطاويه مباركيه... التفاف وتبريد ومن ثم اجهاض وتحوير لابل ماهو جاري في مصر ليس صحيحا او مستقيما وسيحتاج اجلا ام عاجلا الى تصحيح مسار الثوره الذي يبدو لي انه انحرف بشكل خطير نحو اهداف اخرى تهدف الى اجهاض الثوره المصريه والالتفاف على مطالب الملايين من الشعب المصري الذي فجر ثورة 25 يناير واسقط الطاغيه حسني مبارك الذي لم يُحاكم بعد بسبب التلكؤ الطنطاوي والتدخل السعودي والخليجي للحيلوله دون تقديم حسني مبارك للمحاكمه...
 يخطأ ايضا من يظن ان الثوره التونسيه تسير على ما يرام ويبدو ان كثير من الامور تسير في تونس اما صوريا او شكليا او تمثيليا في حين ان جوهر التغيير المطلوب جماهيريا يُسرَّق يوميا من خلال انحراف الثوره التونسيه عن مسارها واهدافها التي انطلقت من اجلها وعلى راسها الوضع الاقتصادي ومحاربة الفساد والفقر وفرض العدل الاجتماعي الخ من مطالب جماهيريه... محكمة بن علي الصوريه لاتكفي ولا تلبي مطالب الشعب التونسي  الذي اسقط نظام زين الهاربين!!
 من هنا يبدو واضحا ان الامبرياليه الغربيه  والمال السعودي قد بدأا ينخران  في عظام  الثورات العربيه التي نجحت في اسقاط الانظمه والثورات الجاريه كماهو حال الثوره  اليمنيه كنموذج واضح للتدخل الامريكي والسعودي في مسار هذه الثوره بهدف اجهاضها وتنصيب نظام بديل للنظام الحالي لايختلف عنه الا في الشكل على ان  يبقى  حليفا لامريكا والنظام السعودي... المال والنفوذ السعودي يُستعمل في  محاولة اجهاض الثوره المصريه وتخريب منجزاتها  لكنه في الحال اليمني يحاول خلق نظام يمني جديد من خلال الالتفاف على مطالب الشعب اليمني بما يسمى بالمبادره الخليجيه التي هي امريكيه وامريكا نفسها تطالب بتنفيذ هذه المبادره التي تُبعد صالح عن دفة الحكم وتبقي نظامه الفاسد والتابع حاكما لليمن....ما يجري في اليمن هو محاوله امريكيه سعوديه مفضوحه لاجهاض مطالب الشعب اليمني  بالتغيير الجذري في سياسة اليمن الداخليه والخارجيه من خلال نظام يمني ديموقراطي جديد بعيد عن الهيمنه الامريكيه والسعوديه..امريكا والسعوديه والقوى  االمواليه لها في اليمن تراهن على الزمن  والمماطله والمال السعودي  والمبادرة الخليجيه التخديريه لكسر شوكة الثوره الجماهيريه اليمنيه من جهه وخلق بديل لنظام صالح واظهاره كانجاز للثوره اليمنيه من جهه ثانيه وبالتالي ماهو جاري في اليمن هو لعبه سعوديه امريكيه وتدخل امريكي سافر في شؤون الثوره اليمنيه بهدف افشالها في مهدها والحيلوله دون امتدادها في حال نجاحها الى الجزيره العربيه معقل النظام السعودي المرعوب من  احتمال امتداد ثورات التغيير  وخاصة الثوره اليمنيه في حال نجاحها الى وكر العائله الحاكمه في السعوديه..
 واضح ان جميع الثورات العربيه التي نجحت الى حد ما والجاريه تعاني من التدخل الامريكي والغربي والسعودي والخليجي الرجعي المتحالف مع امريكا والى حد بعيد ايضا مع اسرائيل,.. تونس..مصر.. ليبيا.. اليمن .. سوريا.. البحرين..  ثورات تتعرض الى تشويه وتضليل واجهاض مبرمج  الى حد خطف الثوره الليبيه وتحويلها الى ثورة حلف الناتو وثوار الناتو المدعومين من النظام القطري وقناة الجزيره الفضائيه والانظمه العربيه الخليجيه.. تقسيم الادوار بين حلفاء امريكا في الجزيره العربيه والخليج العربي... ماهو جاري في ليبيا هو تدمير مبرمج للبنيه التحتيه الليبيه من قبل حلف الناتو وثوار الناتو الليبيين الذين يزعمون انهم يريدون اسقاط النظام الليبي الفاسد..جيد.. النظام الليبي فاسد وغير ديموقراطي وهذه حقيقه لايمكن انكارها, ولكن ماجرى وما هوجاري هو محاوله لخلق نظام ليبي جديد موالي للغرب وللرجعيه العربيه ولا علاقه له بالديموقراطيه والمطالب الشرعيه الليبيه بضرورة اسقاط النظام... الشعب الليبي شئ وثوار الناتو شئء اخر... الغرب والنظام القطري ودولته المجهريه يريدون استبدال القذافي بقُذٍيفه اخر موالي للخليج والغرب...التفاف واجهاض واضح المعالم ولا علاقه له بمطالب الشعب الليبي بضرورة تغيير نظام الكتاب الاخضر الرمادي... القذافي وثوار الناتو دمروا ليبيا وذبحوا الشعب الليبي... لا قائد ثوره ولا ثوار ولا شحار بين....جُند امير السيليه وقناته الفضائيه..... ثوره تعتمد على الاجنبي  ليست ثوره وثوار ينتظرون ضربات الناتو ليست ثوار....ليبيا حاله من حالات الالتفاف والاجهاض الجاريه بحق الثورات العربيه!!
 نظن جازمين  ايضا ان سوريا حليفة ايران اصبحت في مرمى الاستراتيجيه الامريكيه والسعوديه ونظن ان الثوره السوريه المشروعه ضد النظام السوري لا تتعرض الى قمع مباشر من نظام بشار الاسد فحسب لا بل هنالك محاوله امريكيه سعوديه واضحه للالتفاف على الثوره السوريه ومطالب الشعب السوري...امريكا والسعوديه  يسعيان الى  استبدال النظام السوري الحالي بنظام موالي لامريكا والسعوديه دون ان  يحدث اي تغيير ديموقراطي يسعى لتحقيقه الشعب السوري.... استبدال النظام الاستبدادي السوري الحالي  بنظام غير ديموقراطي موالي لامريكا وتابع للسعوديه ومهادن لاسرائيل...زيد اخو زيدان... والحقيقه هي ان أخر مايهم الغرب ومشتقاته هو عدد الضحايا السوريين الذين يسقطون برصاص اجهزة النظام السوري... المهم هو النتيجه وهي مزدوجه وتهدف الى  انهاك سوريه واضعافها بنيويا واقتصاديا واسقاط النظام واستبداله بنظام موالي للامبرياليه والرجعيه العربيه ولا علاقه للامر بمطالب الشعب السوري باسقاط النظام الحالي وانشاء نظام ديموقراطي!!
 واضح ان النظام السعودي الذي سلم رقبة العراق لامريكا وايران  وقمع  الثوره البحرينيه هو نفسه الذي يريد تسليم باقي رقاب العالم العربي الى امريكا من خلال الالتفاف على الثورات العربيه واجهاظها من خلال المال السعودي والتدخل الامريكي السافر تحت لافتة حقوق الانسان وهي الحقوق التي تنتهكها  امريكا الداعمه للاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني منذ عقود وهما نفسهما امريكا والسعوديه اللذان تتأمران على حقوق الشعب الفلسطيني ويدعمان النهج الخياني والتفريطي الفلسطيني الذي يحول دون انطلاق ثوره او انتفاضه فلسطينيه ضد الاحتلال الاسرائيلي لابل ان مبادرات  السلام الامريكي المزعوم والمبادره السعوديه الاستسلاميه والتفريطيه ماهُما الا مجرد تكتيك لكسب الوقت لصالح الاحتلال والاستيطان الاسرائيلي .... ترابط قضايا العالم العربي وترابط المخططات الامريكيه والاسرائيليه والسعوديه الهادفه الى اجهاظ الثورات العربيه والحفاظ على المصالح الامريكيه وبقاء النظام السعودي حتى لو كان الثمن تدمير العالم العربي الكبير..
اظن جازٍما ان امريكا والسعوديه ادركا استحالة بقاء الانظمه العربيه الحاليه وادركا ان الثورات العربيه ستطيح بهذه الانظمه الخائنه والفاسده وان استحقاقات الثوره ومقومات التغيير الحتمي موجوده على طول وعرض العالم العربي ولا يوجد أي استثناء لدوله عربيه ضمن منظومة الطغاه التي تحكم العالم العربي وعلى هذا الاساس بنت امريكا والسعوديه  استراتيجية علينا وعلى اعداءنا  والاعداء في هذه الحاله الشعوب العربيه والاستراتيجيه تقضي بانهاك الدول العربيه من خلال الثورات والحروب التي تشنها الانظمه على هذه الثورات لتكون النتيجه سقوط النظام  في النهايه بالاضافه الى تدمير البلاد اقتصاديا وبنيويا كماهو جاري في ليبيا وسوريا واليمن...سقوط النظام وبقاء الدول العربيه  مُدمَّره وضعيفه اقتصاديا بهدف فرض نظام ضعيف وبديل للانظمه المخلوعه... الاستراتيجيه الامريكيه والسعوديه والخليجيه العربيه الرجعيه مبنيه على اساس انهاك  الدول والشعوب من خلال اطالة عمر الثورات والصراع على السلطه  وفي  وفي النهايه يسقط النظام وتبقى البلد مدمره وضعيفه وتحتاج الى فتره طويله من الاعمار والبناء وهذا ما تصبو له امريكا واسرائيل خاصه التي تحتاج الى وقت لتهيأت ذاتها عسكريا وسياسيا للوضع العربي الجديد وخاصة في دول الطوق العربي مثل مصر وسوريا!!
 واخيرا وليس اخرا الالتفاف على الثورات العربيه واجهاض مطالبها الرئيسيه هو مخطط ومطلب امريكي وسعودي واسرائيلي مشترك...امريكا للحفاظ على مصالحها وتفوق اسرائيل العسكري,... والسعوديه للحفاظ على النظام السعودي وانظمة الخليج العربي. والكيان الاسرائيلي لتدمير الدول العربيه من داخلها ولاضعافها اقتصاديا وعسكريا وسياسيا: الرهان الاسرائيلي على الزمن اللازم لاعادة بناء الدول العربيه بعد ان دمرتها الانظمه وامريكا كزمن لازم لاسرائيل لاعادة هيكلة استراتيجية دفاعها واولياتها في تحالفها مع الانظمه العربيه في ظل خسارتها مرحليا لنظام حسني مبارك الذي كان صهيونيا اكثر من الصهيونيه وفي ظل احتمال سقوط النظام السعودي الحليف الاول لامريكا في المنطقه العربيه...تقاطع المصالح والاهداف يجعل التحالف بين امريكا واسرائيل والنظام السعودي تحصيل حاصل يهدف الى  فعل المستحيل للحيلوله دون بروز انظمه عربيه وطنيه تهدد الوجود الامريكي والاسرائيلي والسعودي في المنطقه العربيه.. امبرياليه.. كيان مغتصب... ونظام عائله مواليه لامريكا تحكم الجزيره العربيه... هذه العناصر ومشتقاتها تشعر بان الثورات العربيه تهدد وجودها, ولذا تحاول اجهاضها او افشالها او اطالة عمرها لكسب الوقت  واللعب على عامل الزمن واستنزاف قوة دفع الشعوب وتدمير اقتصاد الدول العربيه الثائره.. البناء على رماد وهشيم.. الثورات العربيه في مرمى استراتيجية الإلتفاف والإجهاض.. والانهاك  والاستنزاف ايضا!!
 
 *كاتب فلسطيني , باحث علم اجتماع, ورئيس تحرير صحيفة ديار النقب الالكترونية

 * المنشورات, الدعايات, الارتباطات, تعبر عن رأي كاتبها وعلى مسؤوليته ولا تحدد ولا تعني رأي الموقع أو الطاقم

المقالات الرئيسية