موقع بيتنا

الرئيسية - مقالات-

الشعوب العربيه تُريد اسقاط عروش العائلات الحاكمه!!

 مقال د.شكري الهزَّيل - الشعوب العربيه تُريد اسقاط عروش العائلات الحاكمه!!

 

المقالات الرئيسية
الدراسات الرئيسية
مقالات أخرى للكاتب

 

كل على طريقته يحاول الطُغاة العرب التشبث بكرسي الحكم والسلطه حتى الرمق الاخير او ما قبل الاخير, ولكن في المقابل نرى ان حراك الشعوب العربيه اخذا بالتصاعد والانتشار على طول وعرض العالم العربي الذي تعرضت شعوبه على مدى عقود من الزمن الى قمع واضطهاد ساحق وماحق ادى الى كتم الانفاس ووقف عجلة التطور وانتشار الفساد الذي اصبح شبه وباء متفشي في جميع مؤسسات و طبقات وشرائح المجتمعات العربيه لابل ايضا ان الجهل والفقر كانا وما زالا سلاحا يستعمله الحكام في عملية احكام السيطره على الشعوب والاستمراريه في السلطه الى ان تحولت الجمهوريات الى ممالك تملكها عائلات شأنها شان باقي الممالك والعروش العربيه.. ما لم يدركه الكثيرون ان الانسياب والانحطاط السياسي العربي ادى الى سيطرة عائلات بحد ذاتها على مقاليد الحكم ومراكز القرار في الدول العربيه, فكانت مصر مبارك مجرد ملك لعائلة مبارك, وكانت تونس ملك عائلة زين العابدين, وما زالت سوريا ملك عائلة الاسد, واليمن ملك عائلة صالح, وليبيا كانت وما زالت ملك لعائلة القذافي الذين يذبحون شعبهم  من اجل استعادة العرش, وعن باقي الممالك والعروش العربيه حدث بلا حرج من سعودية ال سعود شرقا وحتى المغرب غربا وبالتالي ما جرى ويجري في العالم العربي على مدى عقود هو ان عروش انظمة حكم عائليه تكونَّت وصارت بعيده كل البعد عن النظام الجمهوري والملكيه الدستوريه...دول العائلات!!

فيما مضى تعوَّد الناس والعالم على مصطلح العائله الحاكمه بكونها ملكيه او اميريه او سلطانيه, لكن ماجرى في العالم العربي هو ان جميع اشكال الانظمه الحاكمه صارت عائليه وتدار بالوراثه سواء كان دستورها جمهوري ام ملكي.. الدساتير عُطلَّت وحل محلها مشاع العائلات وحاشية السيد الرئيس او الملك او الامير, بكلمات اخرى بدت وتبدو الدول العربيه انها تعيش في ظل قوانين الغاب او الفوضى القانونيه والدستوريه, حيث يطبق القانون فقط على الشعب بهدف قمعه وردعه والسيطره عليه في حين لايوجد قانون يضبط مسلكية حاشية العائلات الحاكمه التي تاجرت وتتاجر بالعالم العربي وطنا وبشرا وثروة لابل ان هذه العائلات قد انشأت لها نظام حمايه وقمع من خلال  انشاء ميليشيات وقوات مرتزقه خاصه بها تدافع عن النظام وتقمع الشعوب كما جرى في مصر وتونس وكماهو جاري في الوقت الراهن في ليبيا حيث تحرق كتائب القذافي ومرتزقته الاخضر واليابس من منطلق  توجيهات الكتاب الاخضر على ما يبدو..سخرية التاريخ ام تاريخ السخريه..القذافي يطبق ماجاء في كتابه  الاخضر باللون الاحمر..قتل ودمار في ليبيا...زنقه..زنقه!!

عائلة القذافي ليست وحدها من بين من يدافعون عن عروشهم من خلال سحق الشعوب, ففي اليمن يحكم نظام عائلة علي عبدالله صالح منذ عقود وابناء العائله يتبوأون المناصب العليا في الجيش وقوات الامن وهناك ايضا ميليشيات ومرتزقه تدافع عن النظام وتقمع الشعب ليس بالرصاص او الغاز المسيل للدموع فحسب لابل تقصف المحتجين بقنابل غازيه كيماويه محرمه دوليا وتقتل وتجرح العشرات من الشعب اليمني في يوم واحد...ماجرى في تونس ومصر وظاهرة البلطجيه والميليشيات العائليه هو نفسه موجود ويجري في باقي الدول والممالك العائليه الرابضه على صدور الشعوب العربيه.. ماجرى في البحرين هو بلطجيه اخرى اسمها قوات درع الجزيره التي تدخل البحرين وتقمع المتظاهرين وتجرح وتقتل من بينهم العشرات.. الهدف هو الحفاظ على  نظام حكم عائله تحكم مملكة صغيره ومشايخ خليجيه تحميها بلطجية درع الجزيره.. ماجرى ويجري ايضا في السعوديه وقمع الناس بالرصاص وبالفتوات الدينيه المزعومه اللتي تُحرم التظاهر ضد العائله الحاكمه في السعوديه هو محاوله لحماية حكم العائله السعوديه.. مُفتي العائله الحاكمه يُفتي بتحريم التظاهر ضد الظلم و الطغاه.. يعجب المرء من هذا الاستهتار الصارخ بالدين وعقول الناس في ان واحد. العائله الحاكمه في السعوديه تعيش في رغد في اكبر دوله مصدره للنفط بينما الشعب يعاني من العوز والفقر والاميه..كيف يمكن للعقل ان يستوعب هذه المعادله.. غنى فاحش وفقر مدقع!!

ليس هذا فقط.. في سوريا السبَّاقه في انشاء نظام العائلات تحكم عائلة الاسد بالحديد والنار وهي تنحدر من طائفة الاقليه وليست الاكثريه الساحقه والمقموعه من الشعب السوري والحديث يدور عن عائله حوَّلت الجمهوريه السوريه الى جمهوريه عائليه يورث فيها الابن الحكم بعد وفاة الاب الاسد عام 2000, وماهو موجود في هذه الجمهوريه العائليه هو ايضا اجهزة امن وميليشيات ومرتزقه سنراها كما رايناها في اقطار عربيه اخرى في حال تعرض النظام الى ثوره شعبيه كما جرى في تونس ومصر وكما هو جاري في ليبيا واليمن والبحرين واقطار عربيه اخرى..سوريا تشهد حاليا حراك شعبي متواضع لكنه سيتدحرج نحو التصعيد في حال عدم قيام النظام اصلاح جذري يرضي الشعب.. لايكفي ان تقول للشعب ان سوريا مستهدفه من قبل اسرائيل والقوى المعاديه وتبرر الجمود المستمر منذ عقود..سوريا مستهدفه صحيح!, لكن الاصح لتحصين سوريا من الداخل هو تصحيح مسار العائله الحاكمه ورفع الظلم الداخلي عن رقاب الشعب السوري ورفع سطوة اجهزة امن النظام التي تقمع الشعب السوري لاتفه الاسباب, وتصحيح المسار الاقتصادي والاجتماعي في سوريا ومحاربة الفساد الذي ينخر عظام الشعب السوري.. على النظام ان يدرك ان طوق الاجهزه الامنيه والبوليصيه المضروب حوله لن يحميه اذا قامت ثوره مليونيه سوريه كما جرى في مصر.. الشعب يريد اسقاط النظام هو شعار الثورات العربيه لابل صار شعار حتى من يريد اسقاط رئيس بلديه او مدير مدرسه وهذا ان دل على شئ فهو يدل على حماس الشعوب العربيه في تبنيها لشعار الشعب يريد اسقاط النظام.

مايجري في العراق ايضا سيتدحرج نحو الثوره ضد الطائفيه والعائليه والاحتلال, واجلا او عاجلا لن يقبل الشعب العراقي معادلة الفقر والبؤس والحرمان وهو يجلس على ثروة هائله بامكانها اطعام كل فرد عراقي في صحن من ذهب في حين ينخر الفساد والسرقه نظام الحكم الشبه طائفي وعائلي في العراق.. بُعبع صدام لم يعد قائم ووجود القاعده في العراق لايبرر الفقر المدقع الذي يعيش فيه شعب بلاد الرافدين  وبلاد النفط.. وحتى كردستان العراق ما زالت ثائره على فساد البرزاني والطلباني وهم مثلهم مثل خضراء بغداد يملكون ميليشيات تطلق الرصاص على المحتجين وتقتل وتجرح المئات من العراقيين سواء عرب او كرد.. الشعب في العراق سيتبنى في النهايه شعار الشعب يريد اسقاط النظام وليست اصلاحه..

لن يختلف الوضع في الاردن,ففي الاردن لم يعد الامر امر ولاء للعائله المالكه ام من عدمه لا بل الامر يتعلق باصلاحات اقتصاديه و جذريه مطلوبه منذ زمن طويل ولم يحصل اي شئ ليتفاقم الوضع الاجتماعي والاقتصادي في الاردن ويصل  الى نسبة فقر كبيره بين الشعب الاردني ونسبه كبيره تعاني من شغف العيش وصعوبته ناهيك عن الفساد الاداري والاقتصادي, مما يجعل الاردن ايضا من الدول المرشحه للثورات الشعبيه العربيه على انظمة الحكم والعروش.. الاردن ايضا كماهو حال الدول العربيه الاخرى..يربض على صفيح ساخن... جميع الدول في هذا المثلث او المربع الشامي سواء سوريا او لبنان او الاردن وفلسطين تجلس على فوهة بركان شعبي قد ينفجر غضبه في كل لحظه!!

في فلسطين ورغم وجود الاحتلال الاسرائيلي الا ان الشعب الفلسطيني يعاني ايضا من الانقسام والفساد والفقر والعوز, وسلطة اوسلو بشقيها الغربي والشرقي تتمترس كماهو معروف  وراء ميليشيات وقوات امن قد تدفع بها في حالة تفجر ثورة الشعب الفلسطيني في مواجهة الشعب. الشعب الفلسطيني ابوالانتفاضات والثورات لن يصمت طويلا على الوضع الحالي الجامد والمحبط.. الشعب يريد انهاء الانقسام واسقاط نظام اوسلو.!!

دول وممالك المغرب العربي  كتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا  الخ تعاني ايضا من الكساد والفساد الاقتصادي والفقر والظلم ونسبه كبيره من هذه الشعوب تعاني الفقر والعوز في ظل انظمة حكم فاسده  وشبه عائليه.. في هذه الدول ايضا تهب رياح الثورات العربيه وهي رياح ستتحول الى عواصف شعبيه اجلا ام عاجلا وستدك عروش العائلات الحاكمه في هذه المنطقه العربيه...على الجميع ان يدرك ترابط العالم العربي لغويا وجغرافيا وقوميا ووطنيا ودينيا واليوم تهب رياح الثورات العربيه من  المغرب الى المشرق العربي, والوضع الذي كان لن يبقى حاله على ما كان..ستتغير الامور والحكام يرتعدون اليوم خوفا  من الشعوب ويحاولوا الاصلاح والالتفاف على مطالب الشعوب.. اصلاح انظمة الحكم والحكام قد تأخر ولم يعد يجدي..الشعب يريد اسقاط النظام.. والشعوب تريد اسقاط عروش العائلات الحاكمه.. نقطه!!

 واخيرا وليس اخرا وللتعليق تحديدا على مايجري في ليبيا نقول: لا تفرحوا بالصيد ياصائدينه..وما هو الا صيد ونصر اني  للنظام الليبي, لكن في النهايه سينتصر الشعب الليبي, والثورات جولات والجولات القادمه تلوح في الافق العربي وستكون جولات عاصفه ستُطيح وتُسقط الكثير من عروش العائلات الحاكمه في العالم العربي.. الشعوب العربيه تريد اسقاط عروش العائلات الحاكمه.. وتحيه لكم اينما كُنتم وتواجدتُم على طول وعرض الارض العربيه والكره الارضيه!!

*كاتب فلسطيني , باحث علم اجتماع, ورئيس تحرير صحيفة ديار النقب الالكترونية

 * المنشورات, الدعايات, الارتباطات, تعبر عن رأي كاتبها وعلى مسؤوليته ولا تحدد ولا تعني رأي الموقع أو الطاقم

المقالات الرئيسية