موقع بيتنا

الرئيسية - مقالات-

من هو المبدع ؟

 مقال كمال ابراهيم - من هو المبدع ؟

 

المقالات الرئيسية
الدراسات الرئيسية
مقالات أخرى للكاتب

 

   العديد من الكتــَّاب والشعراء والأدباء أصبحوا يتساءلون في أيَّامنا هذه من هو المبدع ؟!

   من أجل الإجابة على هذا السؤال الذي لم يعد صعبًا عليكَ أن تكون مطـَّلعًا على المهزلة التي تدور على الساحة الثقافيَّة ، الأدبيَّة والنقديَّة.

    باختصار يمكن اليوم وللأسف تحديد المبدع كاتبًا كان أو أديبًا أو شاعرًا أو صحفيًّا أو سينيمائيًّا أو مسرحيًّا على النحو التالي :

1) إذا كنت قد حصلتَ على جائزة الإبداع من وزارة العلوم ، الثقافة والرياضة فأنتَ مبدع .

2) إذا كنتَ تحظى بنشر قصائدك أو مقالاتك أو قصصك في موقع يدَّعي أنـَّه لا ينشر إلا للنخبة فإنـَّك مبدع .

3) إذا كنت َ حصلتَ على شهادة  من ناقد ملمَّع على أنــَّك مبدع فأنتَ حقا كذلك ونم مطمئنــًّا لأنـَّه حتى الآن لا يمنح مثل هذه الشهادة إلا لمن يرتئي .

4) إذا كنتَ على علاقة جيِّدة مع أديبٍ أو شاعر كبير يخط ُّ لك مقدِّمة لمجموعة شعريَّة أصدرتها أو تنوي إصدارها فأنتَ حقا مبدع لأنَّ هذا الأديب أو الشاعر يطرِّز لك ثوبًا مزركشــًا بعبارات المديح والإطراء لا تترك مجالا للشك على أنــَّك مبدع .

5) إذا كنت مقرَّبًا من دار نشر أو مؤسسة رسميَّة تنشر لك على حسابها الخاص فأنت حقا مبدع .

6) إذا كنت تنتمي إلى حلقة أدبيَّة أو لك مجموعة أو شلة من الأصدقاء، الأدباء، الذين يسوِّقون لكَ سمعتك الجيِّدة وشهرتك في المحافل الأدبيَّة فأنتَ أيضـًا مبدع .

    هذه الإعتبارات المذكورة أصبحت اليوم وللأسف هي التي تميِّز الأدباء وتمنحهم شهادة المبدع . والسؤال الذي يطرح نفسه في ظل هذا كله هو : أين دور الجمهور والقرَّاء وأين دور الناقد الموضوعي وأين دور المؤسَّسات في اتخاذ القرارات السليمة وإبراز هويَّة المبدع الحقيقي ؟

    هنا يمكن القول إنَّ ثقتنا بالجمهور والقرَّاء تظل غالية ، وهم الحكم الحقيقي وهم الذين يعرفون تمام المعرفة من هو المبدع فعلا . والقرَّاء الذين يتفاعلون مع النص بحرارة ويندمجون مع كل كلمة يكتبها المبدع الحقيقي يظلون هم الحكم الأوَّل والأخير وليس شهادة التقدير التي تمنح من وزارة ولا المقدِّمة التي تتصدَّرها أولى صفحات مجموعة شعريَّة .

      كذلك هنالك نقاد موضوعيُّون يضعون النقاط على الحروف وهم مطالـَبون الآن أكثر من أيِّ وقت مضى بأن يشيروا إلى المبدعين الحقيقيِّين بأسمائهم وأن لا يدعوا الفوضى القائمة أن تستمر إذ اختلط الحابل بالنابل وأصبح من العسير تقييم المبدع الحقيقي وإيفاؤه حقـــَّه .

      كذلك على المؤسَّسات ودور النشر أن تترفــَّع عن الحزبيَّة والمحسوبيَّات وأن تنشر فقط لمن يستحق النشر والتشجيع .

 

المغار

 

 * المنشورات, الدعايات, الارتباطات, تعبر عن رأي كاتبها وعلى مسؤوليته ولا تحدد ولا تعني رأي الموقع أو الطاقم

المقالات الرئيسية