موقع بيتنا

الرئيسية - مقالات-

الناصرة والرئيس والنفق

 مقال ابو العلاء عبد عبدالله - الناصرة والرئيس والنفق

 

المقالات الرئيسية
الدراسات الرئيسية
مقالات أخرى للكاتب

 

ان الحقيقة على ارض الواقع ابلغ واثبت من كل كلام يمكن ان يقال, وهي لا تحتمل مزاودة  ولا مراوغة ولا تحتمل سياسة الغاية تبرر الوسيلةفهي سياسة خداع وكذب يستعملها المراوغون والضعفاء في سبيل تبرير اهدافهم غير الشريفة والمشروعة في تحقيق ماربهم واطماعهم لان الغاية النبيلة تقتضي بالضرورة وسيلة  من نفس نوع الغاية والهدف المنشود وعليه فان الحقيقة ساطعة كالشمس في كبد السماء سواء اقر بها فريق من الناس او انكرها اخرون فان الشمس لا تغطى بعباءة .

قبل ايام قلائل تم افتتاح النفق : نفق العفولة نتسرت عليت الذي تم الاعلان عنه ايام ما قبل الانتخابات على انه انجاز من انجازات بلدية الناصرة وظهر ذلك من خلال النشرات المرفقة بالصور والاجتماعات الانتخابية للجبهة وانتهت الانتخابات وكان ما كان , حتى جاء اليوم الموعود لافتتاح هذا المشروع وظهرت حقائق عدة من خلال حفل الافتتاح الذي شهد الحضور الابرز لرئيس بلدية نتسرت عليت المنتهية ولايته والرئيس الجديد المنتخب وحضور راب نتسرت عليت في حين لم يحضرهذا الاحتفال أي رجل دين مسلم او مسيحي والسوال المطروح هنا لماذا لم تقم بلدية الناصرة صاحبة المشروع والمفروض انها القائمة على تنظيم الاحتفال دعوة رجال الدين المسلمين والمسيحيين من الناصرة ؟

واحسب ان هناك عدة اجوبه يمكن ان تعطى للاجابة على هذا السوال :

الاجابة الاولى : ان بلدية الناصره ليست صاحبة المشروع من قريب او بعيد لذلك لم يكن لها يد في تنظيم الاحتفال وهذا يضعها في خانة اخرى من سوال الشارع النصراوي واشكالية الدعاية الانتخابية ومصداقيتها.

الاجابةالثانية : ان كانت بلدية الناصرة صاحبة هذا المشروع فهي اذن لا تحترم رجال الدين المسلمين والمسيحيين وتخجل بوجودهم والا لماذا لم تدعهم وهي المكلفة بذلك , في حين( دعت) راب نتسرت عليت ؟

هل راب نتسرت عليت هو ممثل بلدية الناصره واحق بالحضور من  رجال الدين المسلمين والمسيحيين ؟

اليست ارض قصر المطران (ارض المشروع) اصلا  وقفا مسيحيا يعرف القاصي والداني المؤامرة عليه  ؟

الم ينتبه رئيس البلدية رامز جرايسي عدم وجود رجال الدين المسلمين والمسيحيين طوال فترة ما قبل خروجه او حين كان يلقي كلمته وامامه جمهور الحاضرين ؟ الم يتمييزهم وهم الشامة بين الناس ؟

واذا ما اردنا الاسترسال بطرح الاسئلة والتساؤولات فاننا سنمضي بعيدا وكل منا يملك ان يجيب عنها لنفسه بصدق وتجرد من الاهواء او الاحزاب.

لقد كان خطاب مناحم اريف (رئيس بلدية نتسرت عليت المنتهيه ولايته)

 صريحا واضحا حين افصح عن الدافع المبرر قيام هذا المشروع ,الذي ولد بعد احداث انتفاضة الاقصى والمواجهة التي وقعت بين ابناء الحي الشرقي والناصرة برمتها من خلال صدهم قطعان المتطرفين ليلة عيد الغفران عندهم وسقوط الشهداء : وسام يزبك وعمر عكاوي واياد لوابنة وتقاطرت قافلة الشهداء حتى بلغت ثلاثة عشر شهيدا فكانت الحاجة الماسة لتحيد مدينة الناصرة وتهميشها والاستغناء عن خدماتها بدات بالمقاطعة التجارية واستمرت بمخططات اخرى, علما ان هذا المشروع ليس الا مقطعا له امتداد يغني حركة السير العامة عن دخول القرى والمدن العربية وهو يصب في محصلة المخطط القاضي بجعل نتسرت عليت المدينة الكبرى التي تضم في ثناياها الناصرة , لتصبح حيا من احيائها وكذلك الامر بالنسبة لكل القرى المحيطة بالناصرة وجعلها جيتوهات في الناصرة الكبرى (نتسرت ربتيت) مما يعفي ادارة رئيس البلدية الحالي رامز جرايسي وادارته بناء دار للبلدية والاكتفاء ببناء ماجر لان دار البلدية على خط التماس حاضرة مجهزة .

فاذا كان مشروع النفق هو نتاج بلدية الناصرة, كيف اصبح هدية قدمت لمناحم ارييف عند انتهاء خدمته وفي هذا التوقيت بالذات ؟

ثم كم هي الميزانيات و الاموال التي صرفتها البلدية في هذا المشروع ومتى صدق عليها في المجلس البلدي ؟

اليس من العارعلى رئيس البلدية استهبال اهل الناصرة وشعبها ؟

اذا كان المشروع يزيد مدينة الناصرة تدميرا وتهميشا وبلدية الناصرة هي صاحبته والداعية اليه فانها وفق هذا الحال قامت  بتدمير المدينة لتكون نيرون القرن 21 لان السوال المطروح ما هي الفائدة التي تجنيها الناصرة من هذا النفق غير ادخالها في نفق مظلم من تكملة مسلسل تدمير سوق الناصرة ومشروع البلد سالكة حتى الدمار وتقديم الصناعة والتجارة وفرص العمل لنتسرت عليت على طبق من ذهب بعد الرحيل الى مناطقها الصناعية ومراكزها التجارية ؟........

ان انسحاب رامز جرايسي من احتفال افتتاح النفق عذر اقبح من ذنب , لان انسحابه جاء نتيجة عدة امور :

بان واضحا ان المشروع اولا واخيرا ليس له وهذا نهاية الوسيلة التي استعملت لتحصيل الغايه.

لا يترك مضيف ضيوفه في عادات العرب وتقاليدهم ويخرج من بيته غضبانا , لعمري هذا في الفعال وضيع ؟ .

رئيس البلدية رامز جرايسي ومرافقيه دعوا للاحتفال كما دعي الاخرين لانه ضيف يجب شكره على تمرير هكذا مشروع صهيوني عنصري ضد العرب ومدينتهم وقراهم دون اعتراض او  نقاش  او ضجيج من شانه تاخير المشروع او اجراء تعديلات حقيقية تفيد الناصرة , الامر الذي يفسد المخطط الصهيوني او ياخره  .

ان التهميش والتحجيم  الذي لقيه رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي من خلال المراسيم الاحتفالية لافتتاح النفق هو نتيجة متوقعة لرئيس يخدع مواطنيه ويشارك في دعم مشروع صهيوني عنصري اسما وشكلا ومضمونا وكل تفاصيل المشروع تشير الى ذلك فالحواجز والكميرات وكل هذه التجهيزات هي ضد العرب في أي تحرك وطني او ردهم على أي اعتداء عنصري حاقد وما انتفاضة الاقصى ببعيدة واحداث عكا لا زالت تسيل جراح ضحاياها والام الضرب المبرح الوحشي ما زالت اثارها باقية على الاجساد وفي الصدور وعلى الجدران وفي ضمير كل حي .

ان انسحاب رئيس بلدية الناصره رامز جرايسي  جاء ليس على خلفية عدم دعوى رجال دين مسلمين ومسيحيين وامور اخرى, كما صرح بل لان  هذا الامر يدل على الحقيقة والحقيقة ان المشروع ليس له كما ادعى وتبين انه هدية لنتسرت عليت من حكومة اسرائيل ولكنه انسحب اثر تصريحات ارييف عن الدوافع الحقيقية والتوقيت الحرج من ايام انتفاضة الاقصى او كما يسميها البعض احداث اكتوبر التي اسقطت ورقة التوت عن العورة وفضحت حتى الرقص على الجراح من ان هذا المشروع المدمر للمدينة والذي قدم على انه انجاز يتبين انه وليد الهجمة المصعورة العنصرية على شعب الناصرة وعلى مستقبلها .

ان انسحاب رامز جرايسي هو الوسيلة الوحيدة التي كانت امامه لاخراجه من هذا الماذق من اجل حفظ ماء الوجه متذرعا بكل ما صرح به للصحافة كمادة اعلامية للاستهلاك , تغطي عن تبنيه مشروعا صهيونيا مدمرا وعن خداع بات مكشوفا وليحول الانظار عن هذه العورة وجعلها عملا وطنيا يستحق من المصفقين التصفيق والصفيروالهتاف : مشروعنا بس سرقو ارييف وبلدية نتسرت عليت العنصريه  الله يلعن.......... .

 فالى متى يستمر رامز جرايسي رئيس بلدية الناصرة , الظهور بمظهر الساذج الذي يقبل الامور بحسن نوايا ويستغفل من قبل الاخرين وهو  وديع كحمامة السلام ؟؟؟.

 

الناصرة

 * المنشورات, الدعايات, الارتباطات, تعبر عن رأي كاتبها وعلى مسؤوليته ولا تحدد ولا تعني رأي الموقع أو الطاقم

المقالات الرئيسية