د. فاروق مواسي 

كتاب عرض ونقد في الشعر المحلي

القائمة الرئيسية >>

افتتاح

     لم أعمد هنا لدراسة ضافية لشعرنا المحلي، بل لعلي لم أتناول أعلامًا آخرين لهم خطورتهم في هذا الشعر، وإنما هي مقالات نقدية ارتأيت أن أضمها لتكون في أول كتاب نقدي لشعرنا يصدر منا وعنا.

    ولا بد لي من الإشارة الى أن منهجي النقدي هو منهج وسطي يأخذ من " الأكاديمي " الدقة في الاستشهاد والحذر في الأحكام، ويأخذ من الذوقي ذاتية جمالية استشفها من خلال التجربة، ولست أزعم أنني أشق طريقًا في المناهج النقدية ، لكني أسلك دربًا يبعدني عن جفاف الأول وانزلاق الثاني.

     وشعرنا المحلي حري بالدراسة بعد هذا القبول الواسع في أرجاء الوطن العربي-  الأمر الذي حدا بمحمود درويش أن يقول: " أنقذونا من هذا الحب القاسي ! "

ولعل سبب الاحتفال به يعود إلى أنه شعر منتم للأرض ، متشبث بعروبته وإنسانيته، فيه ترنيمة الأمل نغمةً على قيثارة كل شاعر لمس شغاف المأساة أو لمست شغاف قلبه.

     فيا رفقتي الشعراء !

     أهديكم جميعًـا هذا الكتاب، وأرجو أن يغفر لي كل من رأى نفسه قد غُمط، فنحن – معشر الشعراء – من أكثر الناس حساسية.

 وإلى لقاء في كتاب نقدي آخر ألتقي فيه مع من لم ألتق ،  أو أجدد الحب لمن التقيت.

 

   اكتبوا لنا   شروط الاستخدام